رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الخميس 22 أكتوبر 2020 الموافق 05 ربيع الأول 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

شوشة: السيناوية كانوا أقمارًا صناعية لنقل ما يدور بسيناء للقيادة المصرية

الأحد 18/أكتوبر/2020 - 09:04 م
الدكتور محمد عبد
الدكتور محمد عبد الفضيل شوشة
أ.ش.أ
طباعة
أكد محافظ شمال سيناء الدكتور محمد عبد الفضيل شوشة، على الدور الكبير لأبناء سيناء خلال حرب أكتوبر المجيدة، حيث كانوا أقمارًا صناعية لنقل كل ما يدور فى سيناء إلى القيادة المصرية التى خططت للنصر.

جاء ذلك بحضور ومشاركة كل من اللواء محي نوح أحد أبطال حرب أكتوبر والبطل الحقيقي لواقعة السنترال فى فيلم "الممر"، أحد أبطال "موقعة كبريت" الدكتور محمد نور الدين، الكاتب الصحفي شريف رشاد، والإعلامي عادل رستم نائب رئيس مجلس أمناء "مؤسسة حياة للتنمية والأعمال الإنسانية".

وأشار المحافظ إلى أن وطنية أبناء سيناء خلال الحروب السابقة مستمرة حتى الآن خلال الحرب على الإرهاب وفى معركة التنمية على أرض سيناء، مؤكدًا أهمية دور أهالي سيناء في دعم قواتنا المسلحة فى سبيل النصر، كما أنهم يقدمون التضحيات فى سبيل استقرار الوطن والحفاظ على أرض سيناء.

وأضاف المحافظ خلال الصالون الحواري الذى نظمته مؤسسة حياة للتنمية والأعمال الإنسانية بسيناء بمناسبة الذكرى السابعة والأربعين لانتصارات السادس من أكتوبر المجيدة.. تحت شعار: "بقاء شعب ووفاء أمة"، والتي أقيمت في مقر المدينة الشبابية الدولية بالعريش.

وأشار المحافظ إلى الإنجازات والافتتاحات الجديدة بمناسبة انتصارات أكتوبر، والتى تمثلت فى عدة مشروعات ومرافق خدمية متنوعة؛ من بينها المرحلة الأولى لتطوير مدينة العريش التي شملت افتتاح 5 ميادين بهذه المناسبة؛ من أهمها: ميدان شهداء الكتيبة 103 صاعقة، لتجسيد بطولات أبطال معركة البرث جنوب رفح، والتي جسدها مؤخرًا مسلسل "الاختيار" ونال إعجاب الشعب المصرى كله.

ومن جانبه، أكد اللواء محى نوح، أحد أبطال حرب أكتوبر، على شعوره بالفخر والعزة والكرامة عندما وطات قدماه أرض سيناء، حيث أنها جزء غالٍ من أرض الوطن، مستعرضًا عددًا من العمليات التي قامت بها قوات الصاعقة المصرية خلال تلك الفترة قدرت بعدد 92 عملية حققت فيها نتائج كبيرة.

وأشار نوح إلى تقديم معلومات كبيرة، والجلوس مع الممثلين قبل تصوير مشاهد فيلم "الممر"، مشيرًا إلى أن واقعة السنترال التى جسدها فيلم الممر حقيقية وحدثت معه شخصيًا بالمنصورة، مشيدًا بمسلسل "الاختيار" الذى جسد بطولات الكتيبة 103 صاعقة.

وأكد الدكتور محمد نور الدين، أحد أبطال "موقعة كبريت"، على الدور الذي لعبه الضباط والجنود الأقباط خلال حرب أكتوبر، مشيرًا إلى قيام الأقباط بتأمين المسلمين خلال صلاة الجمعة فى حصار كتيبة كبريت والذى استمر لمدة 134 يومًا، مما يؤكد على الوحدة الوطنية للمصريين.

بدوره، أكد الكاتب الصحفي شريف رشاد أن قضية الوعى هى القضية الأولى من بين القضايا المجتمعية، وأن ما تعيشه مصر حاليا هو جزء من حرب نفسية تروج لها منصات اعلامية ومنصات على التواصل الاجتماعى من الخارج بهدف التحريض والتشكيك.

وأشاد رشاد بالدور الكبير الذي لعبه أعضاء منظمة سيناء العربية فى نقل المعلومات من سيناء إلى القيادة فى القاهرة، حتى استطاعت مصر صناعة مجسم كامل لكل ما يدور على أرض سيناء من واقع تلك المعلومات.

من جانبه، طالب عادل رستم، نائب رئيس مجلس أمناء مؤسسة حياة للتنمية والأعمال الإنسانية، بتكاتف جميع الأجهزة التنفيذية ومؤسسات المجتمع المدنى ورجال الأعمال للنهوض بسيناء والقضاء على مثلث الجهل والمرض والفقر.

كما أقيم على هامش الصالون الحواري احتفال لتكريم أسر شهداء الواجب الوطني، إلى جانب تكريم الفائزين فى مسابقة "الإبداع حياة" التي نظمتها المؤسسة بمناسبة ذكرى أكتوبر في مختلف المجالات، بالإضافة إلى فقرات فنية وأغان وطنية.

وحضر الفعاليات ماجد محمد أحمد رئيس مركز ومدينة العريش وعدد من القيادات التنفيذية والسياسية والشعبية وأسر الشهداء والأهالي.