رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الخميس 29 أكتوبر 2020 الموافق 12 ربيع الأول 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

بالكشف المبكر.. «100 مليون صحة» تحمي السيدات من سرطان عنق الرحم

الأحد 18/أكتوبر/2020 - 03:57 م
100 مليون صحة
100 مليون صحة
إيمان عامر
طباعة
كشفت منظمة الصحة العالمية في بيان لها أن التشخيص المبكر لسرطان عنق الرحم يمكن أن ينقذ حياة أكثر من 300 ألف امرأة سنويا، وأشارت إلى أن التشخيصات الجديدة يمكن تقليلها من خلال ضمان تطعيم جميع الفتيات البالغات من العمر 9-14 عاما حول العالم ضد فيروس الورم الحليمي البشري، وهو مجموعة من الفيروسات الشائعة جدا في جميع أنحاء العالم، نوعان منها يسببان 70% من سرطان عنق الرحم.

واتخذت الحكومة المصرية كافة التدابير للحفاظ على صحة المرأة من خلال إطلاق مبادرة الكشف المبكر عن سرطان عنق الرحم، للحفاظ على حياة المصريات وذلك ضمن الكشف المبكر عن الأورام كأحد مبادرات حملة 100 مليون صحة من مخاطر الإصابة بالسرطان، والذي يساهم في رفع معدلات الشفاء من المرض.

وحول أهمية الكشف المبكر، أوضح الدكتور عمرو حسن، أستاذ النساء والتوليد بالقصر العيني، أن المبادرة الرئاسية للكشف المبكر عن تهدف للحفاظ على حياة المرأة المصرية، فالإصابة بسرطان عنق الرحم يؤدي إلى نتائج خطيرة منها استئصال عنق الرحم والفشل الكلوي، مشيرا إلى أن سرطان عنق الرحم يعد ثانى أخطر أنواع السرطان التي يمكن أن تصيب السيدات.

وتابع أستاذ النساء والتوليد بالقصر العيني، أن الخطورة تقل مع وجود الكشف المبكر، مشيرا أنه من السرطانات التى تُصيب السيدات فى الجزء السفلى من الرحم بسبب فيروس "HPV" الذي يعمل على تغيير خلايا عنق الرحم إلى خلايا سرطانية، والذي يستغرق نحو 20 عاما للتحور وتكوين سرطان يتطلب الاستئصال والعلاج الكيميائي.

‎ودعا "حسن" إلى أهمية الكشف المبكر والفحص مرة كل 3 أو 5 سنوات لحماية المرأة من خطر سرطان عنق الرحم، الذى بدأ ينتشر بشكل كبير فى مصر، فى ظل غياب التوعية بطبيعة المرض وخطورته وسرعة انتشاره، ‎وذكر أنه لا يمكن اكتشافه بأعراض واضحة إلا بالكشف المُبكر، فهناك بعض الإفرازات المهبلية عند السيدات ممكن أن تكون عرض له، أو حدوث تغيرات فى مواعيد الدورة الشهرية أو آلام أثناء العلاقة الزوجية"، كما أن الأعراض السابقة قد تكون مؤشرات لأمراض أخرى بسيطة أو التهابات عادية.

وأضاف أن من علامات الاصابة بالفيروس المسبب لسرطان عنق الرحم، هو ظهور ما يعرف بـ"السنط" وهو عبارة عن بروز زائد في الجلد- خاصة فى محيط منطقة الجهاز التناسلى للمرأة-، منوها إلى أنه فور رؤية تلك العلامات يجب سرعة التوجه لإجراء الفحوصات اللازمة، مشيرا أن الراجل المصاب بـ"عين السمكة" قد يكون حاملا للفيروس المسبب لهذا المرض وقد ينقله بسهولة إلى زوجته خلال اللقاءات الجنسية.
 
‎وأشار إلى أن عوامل الإصابة بسرطان عنق الرحم، أبرزها التدخين، ضعف المناعة، العلاقات الجنسية المتعددة، النشاط الجنسى فى سن مبكر (الزواج المبكر)، والحمل لمرات عديدة، لافتا إلى أن أعراض سرطان عنق الرحم الأكثر تقدّمًا هى " نزيف مهبلى بعد الجماع أو فترات الحيض أو بعد انقطاع الطمث، إفرازات مهبلية مائية ودموية يمكن أن تكون ثقيلة ولها رائحة كريهة، وألم فى الحوض أو ألم فى أثناء الجماع."

وشدد على ضرورة توجه الفتيات في سن مبكر للحصول على تطعيم، لتفادي الإصابة بهذا المرض في سن لاحق وتوفير مبالغ طائلة على الدولة لعلاج السيدات المصابة بعد اكتشاف المرض.

الكلمات المفتاحية