رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الإثنين 26 أكتوبر 2020 الموافق 09 ربيع الأول 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

ناسا تكشف موعد هبوط أول امرأة على سطح القمر

الأربعاء 23/سبتمبر/2020 - 11:51 ص
موعد هبوط أول امرأة
موعد هبوط أول امرأة على سطح القمر
أ ش أ
طباعة
تتكشف الخطط الخاصة بمهمة أرتميس التابعة لوكالة ناسا شيئا فشيئا، بما في ذلك خطة هبوط أول رائدة فضاء على القمر.

وقالت وكالة الفضاء الأمريكية في بيان صحفي إنها تخطط خلال الأربع سنوات القادمة لهبوط أول امرأة على سطح القمر، في 2024، وأول رجل منذ عام 1972 من خلال برنامج أرتميس (Artemis).

وتأتي هذه الأخبار بعد 18 شهرا من التحضير منذ أن أعلنت وكالة ناسا لأول مرة عن برنامج أرتميس، الذي سيشهد أول رحلة أمريكية على سطح القمر منذ مهمة أبولو القمرية في عام 1972.

وحصلت 65 امرأة فقط في تاريخ الولايات المتحدة على امتياز الذهاب إلى الفضاء، بمن فيهن المرأتان اللتان شاركتا في أول سير نسائي في الفضاء العام الماضي.

وفي الشهر الماضي، أعلنت وكالة ناسا عن أنه من المقرر أن تصبح رائدة الفضاء جانيت إيبس أول امرأة سوداء تستقل محطة الفضاء الدولية في رحلة استكشافية مدتها ستة أشهر تبدأ في عام 2021.

ويبدو أن الأخبار الملهمة تأتي على أنها فوز لكل من الرجال والنساء على حد سواء، وفقا للبعض على وسائل التواصل الاجتماعي.

وبدافع من الرسائل الأخيرة من البيت الأبيض، يتضمن برنامج أرتميس، البحث في الشراكات التجارية والفرص الاقتصادية الأخرى في السفر إلى الفضاء.

وتأمل ناسا في وضع كل هذه الأبحاث والبيانات من أجل الاستكشافات المستقبلية للمريخ.

وقال مدير ناسا جيم بريدنشتاين في بيان صحفي: "سنعود إلى القمر من أجل الاكتشافات العلمية والفوائد الاقتصادية والإلهام لجيل جديد من المستكشفين. بينما نبني حضورا مستداما، فإننا نبني أيضا الزخم تجاه تلك الخطوات البشرية الأولى على الكوكب الأحمر".

وفي العام الماضي، كان نائب الرئيس مايك بنس هو من تحدى وكالة ناسا لإرسال أول امرأة إلى القمر، قبل أربع سنوات من هدفها الأصلي، وفقا لخطة أرتميس المحدثة على موقع ناسا.

وقالت الوكالة الفضائية إن تغيير التاريخ المستهدف سيعتمد بشكل كبير على نضوج التكنولوجيا الجديدة ويعملون حاليا مع العلماء لتقييم مكان وكيفية تسريع الجدول الزمني الأصلي.

ويبدأ البرنامج متعدد المراحل بمهمات لإنشاء قاعدة بشرية على القمر، حيث سيعمل رواد الفضاء مع الروبوتات لاستكشاف سطح القمر، وفي النهاية لتحديد كيفية إطلاق الصواريخ في الجاذبية المنخفضة، دون الوصول إلى طرق الوقود التقليدية.