رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الإثنين 08 مارس 2021 الموافق 24 رجب 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

مشاهير وحفلات جنس جماعي.. محطات في «قضية الفيرمونت»

الثلاثاء 01/سبتمبر/2020 - 04:03 م
قضية الفيرمونت
قضية الفيرمونت
نوران إمام
طباعة
6 سنوات مرت على الحادث الذي هز السوشيال ميديا ليتم فتح سجلات الحادثة لأول مرة منذ 6 سنوات لتظهر التحقيقات تورط مشاهير في تلك الجريمة، حيث تم القبض خلال الساعات الماضية على اثنين من المتهمين الجدد.

السوشيال ميديا تفجر جريمة الفيرمونت

بدأت القصة عندما نشر حساب على موقع «إنستجرام» - مختص بنشر تفاصيل حوادث الاغتصاب- تفاصيل القصة مع الحفاظ على سرية هوية المجني عليها التي تم الاعتداء عليها بعد حفل بملهى ليلي تابع لفندق «فيرمونت»، حيث قدم 7 شباب للضحية مخدر دون علمها لتفيق وهي مُحاصرة بذئاب بشرية تنهش جسدها، ولم يكتفوا باغتصابها بل وحفروا أول حرف من أسمائهم على مناطق حساسة بجسدها، وتصوير مقاطع فيديو وهم يتناوبون الاعتداء عليها إظهارا للافتخار بما فعلوا.

إدارة الفندق تدخل على خط الأزمة

وخلال ساعات تصدرت قضية الفيرمونت ترندات مواقع التواصل الاجتماعي، لتتحول إلى قضية رأي عام، بعد تداول أسماء لأبناء مشاهير ورجال أعمال وسياسيين كبار متورطين في تلك الجريمة، لتخرج إدارة الفندق ببيان على صفحتها الرسمية توضح أنها على علم بما يدور على منصات التواصل الاجتماعي وأنه جرى التواصل بين فريق عمل الفندق والمجموعات المسؤولة عن تلك الأخبار لتقديم المساعدة والدعم للضحية، مضيفة: «من أهم أولوياتنا المحافظة على سلامة أمن ضيوفنا وزملائنا» وأعلنت أنها ستقدم المساعدة للسلطات والجهات المسؤولة والمهتمة في حالة وجود تحقيق رسمي.

النيابة تبدأ التحقيقات بطلب من القومي للمرأة

وبدأ دور النيابة العامة عند تلقيها كتابًا من المجلس القومي للمرأة مضافا به شكوى قدمتها المجني عليها وبعض المعلومات من بعض الشهود عن الواقعة، حيث بدأت التحقيقات بعد أمر من النائب العام المستشار حمادة الصاوي في بدء التحقيقات في ملابسات القضية بسرية تامة لمعرفة تفاصيل الجريمة.

مشاهير يتورطون في قضية الفيرمونت

أمرت النيابة العامة أواخر شهر أغسطس بضبط المتهمين في الواقعة ووضع أسمائهم على قوائم المنع من السفر لاستجوابهم فيما هو منسوب إليهم، وفي يوم 26 أغسطس أعلنت النيابة العامة في بيان عن هروب 7 متهمين في القضية إلى الخارج مصر، مؤكدة أنها اتخذت إجراءات الملاحقة القضائية الدولية للمتهمين الهاربين في الواقعة لتمر 24 ساعة ويتم ضبط أول متهم هارب "أمير زايد" وحبسه 4 أيام على ذمة التحقيقات.

قوى الأمن اللبنانية ألقت القبض على 3 متهمين هاربين بلبنان بطلب من مكتب الإنتربول في مصر، حيث أرسلت السلطات المصرية اسم 7 أفراد حاملين الجنسية المصرية هاربين بلبنان لاتهامهم في القضية.

مساء يوم 31 أغسطس، أمرت النيابة العامة، بحبس "أحمد الجنزوري" منظم الحفلات، وابنة الفنانة نهى العمروسي، 4 أيام على ذمة التحقيق في قضية جريمة فيرمونت.