رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الإثنين 30 نوفمبر 2020 الموافق 15 ربيع الثاني 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

مفتى الجمهورية: عيد الأضحى ذكر لله وإحسان للخلق

الجمعة 31/يوليه/2020 - 10:24 ص
شوقي علام
شوقي علام
أ ش أ
طباعة
قال مفتي الجمهورية الدكتور شوقي علام "إن مشاعر الخير والنفع تقود عامة الناس في عيد الأضحى إلى حيث تكون وحدتهم واجتماعهم وتعارفهم على المعروف والتقوى مع مراجعة صادقة مع الله تعالى وإعلاء ذكره وشكره، ونثر أريج السعادة والبهجة بين أفراد المجتمع بمختلف طبقاته، ومن ثم فهو مناسبة كريمة تكتمل فيها تلك الصورة الراقية للمجتمع التي ضربها النبي صلى الله عليه وسلم بقوله (ترى المؤمنين في تراحمهم وتوادهم وتعاطفهم، كمثل الجسد إذا اشتكى عضو تداعى له سائر جسده بالسهر والحمى)".

وأضاف علام ـ في مقال له تحت عنوان "عيد الأضحى ذكر لله وإحسان للخلق" نشر في الأهرام اليوم، أن عيد الأضحى المبارك هو يوم الحج الأكبر وهو ختام الأيام العشرة الأول من شهر ذي الحجة التي تمتاز باجتماع أمهات العبادة فيها بكيفية لا تتأتى في غيرها كالصلاة والصيام والحج والصدقة والحث على فعل الخير والاجتهاد في الطاعة.

وتابع" أنه ليس من الصدفة هذا الارتباط الوثيق بين الأعياد والعبادة التي فيها ذكر الله تعالى والعمل الصالح الذي فيه نفع الأوطان والمجتمعات، فهو يحمل في طياته دلالات واضحة تحث المسلم على إصلاح نفسه واغتنام هذا الوقت الفضيل والتعرض لهذه النفحات الإلهية بمزيد من العمل الصالح وإتقانه والمشاركة الإيجابية في مسيرة العمران والبناء للإنسانية".

وأضاف "لقد جعل الشرع الشريف لعيد الأضحى شعارا جامعا هو التكبير حيث يبتدئ المسلمون من يوم عرفة وهذا اليوم فرادى وجماعات بما زادوا على التكبير القصير بقولهم (الله أكبر كبيرا والحمد لله كثيرا وسبحان الله بكرة وأصيلا...) إلى آخر تكبيرهم المشهور الماتع ثم يغمرون زمانه بهذا التغيير سواء بصورة مقيدة بالصلوات المكتوبة أو بصورة مطلقة على مدى أيامه الأربعة (يوم العيد وأيام التشريق الثلاثة) استجابه لقوله تعالى (واذكروا الله في أيام معدودات) واتباعا لسنة النبي صلى الله عليه وسلم وتشبها بأفعال الحجاج.