رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

العقوبة القانونية لزوج سرب صور زوجته في غرفة النوم

الزوجة
الزوجة

فوجئت زوجة تدعى "هدير"، 25 عاما، بزوجها ينشر صورا لها وهي ترتدي قمصان النوم، في الشارع الذي تسكن فيه وفي مقر عملها؛ وذلك لكونها طلبت منه الطلاق، كما نشرها أيضا على وسائل السوشيال ميديا وكذلك أرسلها على "الشات" لزميلاتها وأزواج زميلاتها، مهددا بفضحها.

وتعود القصة إلى أكثر من عام ونصف، حيث بدأت الخلافات بين الزوجين بعد الزواج مباشرة بسبب عدم وجود عمل للزوج ورفضه البحث عن وظيفة، الأمر الذي جعل زوجته تترك المنزل وتنتقل للعيش في بيت أسرتها طالبة منه الطلاق.

المحامي حسن محمود، يتحدث لـ"الدستور" عن العقوبة المتوقعة لهذا الزوج، حيث يؤكد أنه بعد قيام قوات الشرطة بالقبض على الزوج، يتم حذف الفيديوهات والصور المنشورة على مواقع التواصل الاجتماعى الفيديو، وكذلك من الإنترنت نهائيا.

وأوضح محمود إنه في حالة الثبوت يحال الزوج المتهم لمحكمة الجنح؛ باعتبارها جريمة تقع تحت الجرائم التي تخضع تحت طائلة القانون.

وأشار إلى أن العقوبة طبقًا للمادة 309 من قانون العقوبات تصل للحبس من سنة إلى ثلاث سنوات، ويحق للضحية المطالبة بدعوى تعويض عما أصابها من أضرار.

تفاصيل قصة الزواج
وتعود القصة كما ترويها صاحبة الشأن التي بدأت بزواجها منذ سنة و8 أشهر، حيث تقول: "كل حاجة كدب، قال إنهم عيلة كبيرة وده مش صح، قعد 7 شهور في البيت من غير شغل ووالده هو اللي بيصرف على البيت، ولما اشتكيت من قلة المصاريف هددني وضربني، وكل شوية أغضب وارجع".

لم تتحمل هدير هذا الزوج وهذا الوضع الصعب بعدما أنجبت ابنتها، فتركت منزلها وطلبت الطلاق في ديسمبر الماضي، مضيفة: "كان بيمد ايده علي طلبت الطلاق، رفضوا نهائيا، وأنا بشتغل وبصرف على بنتي".

لكي تحصل على الطلاق كان لزاما على "هدير" أن تحرر وصل أمانة على نفسها بـ 200 ألف جنيه، حتى يضمن زوجها بأنها لن تقيم دعوى قضائية ضده تطلب فيها مستحقاتها، إضافة إلى تنازلها عن حضانة ابنتها في حالة زواجها مرة أخرى.

رفضت الزوجة هذه الشروط، الأمر الذي تسبب في قيام زوجها بنشر صورها ومحاولة ابتزازها.