رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الخميس 02 يوليه 2020 الموافق 11 ذو القعدة 1441

أزهري: أصحاب دعوة الحاكمية أفسدوا عقول الشباب

الثلاثاء 30/يونيو/2020 - 06:15 م
الدكتور محمد فيصل
الدكتور محمد فيصل
أميرة العناني
طباعة
أكد الدكتور محمد فيصل الأستاذ بكلية الدراسات الإسلامية والعربية، أن الدعوات التي تهدف إلى غسيل عقول الشباب مستندة على المفاهيم المغلوطة لبعض النصوص الشرعية كإطلاق تكفير المجتمعات المسلمة بمصطلح الحاكمية استدلالًا بقوله تعالى: "أَفَحُكْمَ الْجَاهِلِيَّةِ يَبْغُونَ ۚ وَمَنْ أَحْسَنُ مِنَ اللَّهِ حُكْمًا لِّقَوْمٍ يُوقِنُونَ"، فيرونّ أن تحكيم بشر لبشر كفر، يوجب قتل من يفعل ذلك.

جاء ذلك خلال محاضرته لأئمة الهند، عن تفنيد مفهوم الحاكمية، بدورتهم التدريبية التي تعقدها المنظمة العالمية لخريجي الأزهر عبر الفيديو كونفرانس، ضمن جهودها لصقل خبرات أئمة العالم الإسلامي لنشر الفكر الوسطي وتفنيد الأفكار المتطرفة، من خلال شرح وافي وتفنيد لتلك الأفكار المتطرفة على يد علماء ومشايخ الأزهر الشريف.

وحذر من هذا الفهم المغلوط لمثل هذا النص الكريم، لأنه لم يعتمد على منهج سليم عند فهمه، بل أخرج النص من سياقه السليم تبعا لهواه، قائلا إن أصحاب دعوة الحاكمية أفسدوا عقول الشباب وأثمرت دعوتهم الباطلة القتل والتفجير، مما استوجب أن نكون حريصين كل الحرص عند محاولة فهم النصوص الشرعية، واتباع مناهج المفسرين المعتبره، والتي تحث على عدم الخروج عن القواعد العامة لفهم النص من خلال السياق العام الذي جاء فيه وسابقه ولاحقه، وتفنيد كل ما يُعرض على عقولنا من أفكار من شأنها أن تهدد مجتمعاتنا.

واختتم الدكتور فيصل، المحاضرة بضرورة التأكيد على الحذر من هؤلاء المغالين الذين يحسبون أنهم يحسنون صنعا، وهم في الحقيقه أبعد من هذا، والدليل ما أحدثوه في مجتمعاتهم من خراب وتدمير.