رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

مازن الغرباوي: أقدم كوميديا سوداء في «مشهور مش مشهور» (حوار)

مازن الغرباوي
مازن الغرباوي

أطلقت وزارة الثقافة المصرية مبادرة جديدة خاصة بالمسرح المصري حملت اسم "اضحك.. فكر.. اعرف" والتي حملت شعار "المسرح بين ايديك.. خليك في البيت" وذلك بهدف دعم وتسلية الجمهور، خلال مواجهته لتداعيات انتشار فيروس كورونا المستجد " كوفيد-19".

و وضع مدير مسرح المواجهة والتجوال خطة لتقديم عروض مسرحية للجمهور عن طريق قناة موقع "يوتيوب" الخاصة بوزارة الثقافة المصرية، وهو مسرح "أونلاين" لأول مرة يحدث في العالم في ظل تلك الجائحة؛ ومن ضمن المخرجين المشاركين في تلك العروض المخرج المسرحي مازن الغرباوي، رئيس مهرجان شرم الشيخ الدولي للمسرح الشبابي حيث يقدم عرض "مشهور مش مشهور" والذي تحدث عنه في حواره مع "الدستور"؛ وإلى نص الحوار.

- بداية.. كيف تري الفكرة التي تقدمها وزارة الثقافة بخصوص مبادرة "اضحك فكر اعرف"؟

المبادرة استطاعت إحراز نجاح جديد بقيادة الدكتورة إيناس عبد الدايم، وزيرة الثقافة، وأعتقد أنها تحرز تقدما جديدا واستثمار لتوقف بعض الفعاليات نتاج جائحة فيروس كورونا المستجد من خلال إطلاق مبادرة الثقافة بين إيديك لكل الشعب المصري، وكذلك إطلاق بعض المنصات الرقمية لوزارة الثقافة مثل قناة "اليوتيوب" وهي مبادرة خلاقة وتنم عن استثمار وفكر إداري في ظل الأزمات وكيفية المرور منها، وأرى أن وزارة الثقافة تعطي درسا في كيفية إدارة الأزمات بشكل إيجابي وناجح وسوف يذكره تاريخ المسرح والفن في مصر".

- حدثنا عن مبادرة اضحك فكر اعرف ؟

بخصوص المبادرة التي فكر فيها الفنان المبدع الصديق سامح بسيوني، مدير فرقة مسرح المواجهة والتجوال، هي فكرة متميزة وبسيطة في نفس الوقت اعتقد انها فكرة ترسخ أهمية توثيق وتصوير العروض المسرحية بشكل احترافي، وفي نفس الوقت تعطي حالة من حالات الزخم الإنتاجي الجديد واستثمار أيضا لتوقف الفعاليات والإنتاج المسرحي بشكل يناسب المرحلة ويناسب الفترة.

- كيف خرجت هذه المبادرة إلى النور ؟

المخرج سامح بسيوني هو من فكر في هذه المبادرة، وتحمس لها الفنان إيهاب فهمي وأصبحت إنتاجا مشتركا بين فرقة مسرح المواجهة والتجوال وفرقة المسرح القومي؛ وهي مبادرة مهمة تعكس قيمة وأهمية الفنان المصري المسرحي والحلول التي توصل إليها لإدارة الازمة؛ وهي تحت إشراف الفنان القدير اسماعيل مختار، رئيس البيت الفني للمسرح، والفنان المخرج الكبير الأستاذ خالد جلال، رئيس قطاع الإنتاج الثقافي، وأتمنى أن تستمر حتى بعد انتهاء جائحة فيروس كورونا المستجد.

- ما الذي دفعك للمشاركة في هذه العروض المسرحية ؟

تحمست للمشروع والمبادرة فور الحديث معي من جانب المخرج سامح بسيوني عن هذه الفكرة، وقد كانت مكتملة لديه بشكل كبير، والمشاركة في المبادرة وخاصة مع كوكبة كبيرة ومتميزة من المسرحيين والمخرجين زملائى والأساتذة الكبار الذين يعطوا ثقل للمبادرة شرف كبير، وسوف يذكرها التاريخ أن هناك بعض المخرجين الذي تحركوا وقت الأزمة واتذكر أنه في 2011 قدمت عرض هنكتب دستور جديد وسامح بسيوني قدم عرض تذكرة للتحرير، وهي كلها أزمات كان للمسرح دورا كبيرا وللفنان المسرحي
الذي تعود أن يعمل تحت أي ظرف".

- ماذا عن مسرحية مشهور مش مشهور التي تشارك في المبادرة وتقوم انت بإخراجها ؟

مسرحية مشهور مش مشهور تقدم يوم الخميس المقبل، وقد قمت باختيار قصة "كلخاس"، لأنطون تشيخوف وهي تحكي عن الفنانين المهمشين الذين يقضوا عمرهم دون أن يحققوا إنجازًا على المستوى العملي أو الحياتي، وهو ما أعتقد أنه لسان حال كثيرين من الفنانين ليس في مصر فقط بل في العالم أجمع،وهو من نوعية العروض التي تنتمي للكوميديا السوداء ؛ واتمني أن يكون العرض خادما لأهداف المبادرة.

- لماذا اخترت هذه القصة بالتحديد ؟
رأيت أن تلك القصة سوف تقوم بعمل حالة من التماس مع الجمهور وهي مهمة جدا، ومن حماسي لها بدأت أعمل على الإعداد لها عبر بروفات إلكترونية من خلال تطبيق "زووم" لتقديم عرض مسرحي للجمهور بشكل سريع مع الالتزام الكامل بكل الإجراءات الاحترازية المقررة.

- أخيرا.. ماذا عن أبطال العرض نفسه ؟
مسرحية مشهور مش مشهور؛ في أول تعاون لي كمخرج مع الفنان سامي مغاوري الذي تشرفت بالعمل معه في هذه التجربة،والعرض بطولة أيضا نادين خالد، ومحمد طلبة وهم من جيل الشباب الموهوبين؛ وبإذن الله يكون العرض علي نفس مستوي كل العروض التي قمت بإخراجها خلال مسيرتي ويكون إضافة جديدة لكل الأعمال.