رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الجمعة 10 يوليه 2020 الموافق 19 ذو القعدة 1441

«كتاب باذبين».. عودة الطفل إلى مدينته الضائعة

الأحد 07/يونيو/2020 - 08:03 ص
كتاب باذبين
كتاب باذبين
نضال ممدوح
طباعة
صدر حديثًا عن دار الرافدين للنشر والتوزيع٬ كتاب "كتاب باذبين" من تأليف علي محمود خضير. و"كتاب باذبين" عمله الرابع بعد: الحالم يستيقظ، الحياة بالنيابة، سليل الغيمة، ترجمت أشعاره إلى أكثر من لغة. أعد وقدّم مؤخرًا "الأعمال الشعرية الكاملة" لبسام حجار والتي صدرت عن دار الرافدين ومنشورات تكوين.

وبحسب الناشر:"يختار الشاعر مدينة جنوبي العراق هي "علي الغربي" كان قد عاش طفولته فيها ليكوّن منها مرجعية شاملة لنصوص الكتاب، مازجًا بين الشعر والسرد وأطياف من سيرة الكاتب والمكان.

يروي الكتاب قصة عجائبية يعود فيها الطفل الى مدينته الضائعة، طاويًا الأزمنة ومتنقلًا داخلها، يبحث عن جذور المدينة التي بنيت على انقاض مدينتين سبقتها في العصور الغابرة هي "المنصورة" و"باذبين"، والأخيرة كلمة مشتقة من كلمتين باللغات القديمة هي"باذ" و"بين" وتعني "تل البيادر"، وخلال عودته يعرض في لوحاتنصوص طبيعة حياة تكاد تنقرض مثلتها المدن الصغيرة التي بنيت على أكتاف نهري العراق. سنقرأ عن النساء في الحقول ووراء ماكنات الخياطة وتحت شموس السخرة والرجال في الجبهات والقرى والأسواق مثلما نقرأ طيفًا واسعًا من العادات والأساطير والعجائب الصغيرة ذات الدلالات الموحيّة.

وتستند نصوص الكتاب على خيط من السيرة، لا سيرة الكاتب فحسب، بل سكان "باذبينعلي الغربي" وهم في الغالب هامشيون في الحياة يدفع بهم المؤلف ابطالًا لحكاياته، كأنه يدافع عبر الكتاب عن وجودهم ووجود المدينة.