الجمعة 10 أبريل 2020 الموافق 17 شعبان 1441

«الأزهر» يحذر من خطورة أوضاع اللاجئين في ظل تفشي «كورونا»

الخميس 26/مارس/2020 - 04:17 م
الأزهر
الأزهر
أميرة العناني
طباعة
أفاد مرصد الأزهر لمحافحة التطرف، بأن اللاجئون مجدّدًا؛ أزمة خطيرة وملموسة، وتزداد خطورتها عند التحامها مع أزمات أخرى كتقلبات الطقس، ونقص الغذاء والمستلزمات الضرورية للحياة، ونقص الرعاية الطبية وغيرها، ولنا أن نتخيل كم تحصد أزماتٌ مُرَكَّبةٌ كهذه من جهود وأموال لتلافي عواقبها ومعالجتها وسط تراكمات أخرى، وظروف غير مواتية لتوفير حياة كريمة لهؤلاء البشر، الذين جاءوا من أنحاء كثيرة منكوبة بالحروب والنزاعات أو بالمجاعات والكوارث.

وتابع المرصد في بيانه: على أنَّ ما سبق منطقيٌّ في الظروف الطبيعية، وإن كان غير آدمي في جملته؛ بيد أن لمسة حانية على كف طفل لاجيء، أو شاحنة محملة بمعونة غذائية أو طبية كانت كفيلة بأن تصنع بسمة على شفاه الكثيرين من ساكني هذه المخيمات.

وأضاف مرصد الأزهر أن الوضع الكارثي الذي يعيشه العالم الآن يقلب موازين كثيرةً لم يكن انقلابها في الحسبان، ونعني بذلك تفشي فيروس كورورنا المستجد (كوفيد 19)، واجتياحه لعشرات الدول بسرعة كبيرة، جعلت منه كابوسًا حقيقيًا يهدد البشرية بأسرها.

وأوضح أن ظروف الحياة في مخيمات اللاجئين خطرًا يُهدِّد حياتهم جميعًا دون استثناء لأحد؛ خصوصًا مع تفشي هذا الوباء، وسهولة انتشاره وحصده لآلاف من الأرواح في وقت قصير، وسط تحذيرات شديدة وصارمة لزعماء ومسئولين رفيعي المستوى في دول كثيرة من أنه سيحصد المزيد، في تصريحات اتسمت –أحيانًا- بالإحباط ورفع الراية البيضاء أمام هذا الوباء المميت، وما اتُّخِذ من إجراءات احترازية غير مسبوقة في جميع الدول.

وحذر المرصد الاتحاد الدولي للمنظمات الخيرية، ومنها على سبيل المثال منظمة "أوكسفام"، وهي إحدى أكبر المنظمات الخيرية الدولية المستقلة في مجالي الإغاثة والتنمية، وكذلك "المجلس اليوناني للاجئين"، في تقرير له، وفق ما نشرته صحيفة "البيريوديكو" الإسبانية في 18 مارس 2020، من ظهور فيروس كورونا في مخيمات اللاجئين في اليونان؛ وهو أمر منطقي، بل ومتوقّع بشكل كبير، في ظل تدني الظروف المعيشية التي أشرنا إليها آنفًا، وضعف العناية الطبية أو بالأحرى انعدامها بالكلية.

وأكد مرصد الأزهر، أنه يتابع ملف أزمة اللاجئين منذ سنوات وهو إحدى القضايا التي يعمل عليها مرصد الأزهر، ليتابع بقلق واهتمام تلك الأوضاع الحالية الخطيرة التي يعانيها اللاجئون، ويستشعر خطرًا بالغًا حيال تلك الأوضاع. وقد آن الوقت لتحرك سريع يمنع كارثة محقّقة تفتك بأرواح الآلاف وتوَلِّد أزمات متلاحقة لا قبل للعالم بها على المدى القصير.