الأربعاء 08 أبريل 2020 الموافق 15 شعبان 1441

اللهم إني أسألك خيرها.. دعاء الرياح والعواصف "قرآن وسنة" بعد توقعات رياح الخماسين

الأربعاء 25/مارس/2020 - 05:26 م
جريدة الدستور
أحمد عوض
طباعة
نقدم لكم دعاء الرياح والعواصف بعد إعلان الأرصاد الجوية عن تغيير ملحوظ في حالة طقس يوم الخميس، ومن المحتمل أن تشهد الربلاد رياح شديدة يطلق عليها «رياح الخماسين»، فقد أوصانا الرسول  الكريم عليه الصلاة والسلام بعدد من الأدعية الهامة والمستحبة عند اشتداد هبوب الرياح والعواصف والأتربية الجوية.

دعاء الرياح والعواصف مكتوب من السنة النبوية 

وردت العديد من الأحاديث النبوية المطهرة الخاصة بموضوعات دعاء الرياح والعواصف التي تحث كافة المسلمين على ضرورة ذكر الله تعالى، ففي صحيح مسلم عن عائشة زوج النبي صلى الله عليه وسلم أنها قالت: كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا عصفت الريح قال: “اللهم إني أسألك  خيرها  وخير ما فيها وخير ما أرسلت به، وأعوذ بك من شرها وشر ما فيها وشر ما أرسلت به”.
 
وعن سلمة بن الأكوع رضي الله عنه قال: كان النبي عليه الصلاة والسلام إذا اشتدت الريح يقول: “اللهم لقحًا لا عقيمًا”.

 فوائد الرياح

ولم يخلق الرياح عبثًا، فلها العديد من الفوائد كثيرة،فمن أبرز فوائدها أنه لها سبب عمومي في نزول المطر وتحريك السفن الراكدة في كافة المسطحات المائية، كما تعمل على تفتيت الصخور والمحافظة على درجات الحرارة في الأرض  كما تنقل مادة اللقاح من أجل استمرار النباتات .

أيات الرياح في القرآن الكريم

-(إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَاخْتِلاَفِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ وَالْفُلْكِ الَّتِي تَجْرِي فِي الْبَحْرِ بِمَا يَنفَعُ النَّاسَ، وَمَا أَنزَلَ اللّهُ مِنَ السَّمَاء مِن مَّاء فَأَحْيَا بِهِ الأرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا وَبَثَّ فِيهَا مِن كُلِّ دَآبَّةٍ
وَتَصْرِيفِ الرِّيَاحِ وَالسَّحَابِ الْمُسَخِّرِ بَيْنَ السَّمَاء وَالأَرْضِ لآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَعْقِلُونَ).

-(اللَّهُ الَّذِي يُرْسِلُ الرِّيَاحَ فَتُثِيرُ سَحَابًا فَيَبْسُطُهُ فِي السَّمَاء كَيْفَ يَشَاء وَيَجْعَلُهُ كِسَفًا فَتَرَى الْوَدْقَ يَخْرُجُ مِنْ خِلَالِهِ فَإِذَا أَصَابَ بِهِ مَن يَشَاء مِنْ عِبَادِهِ إِذَا هُمْ يَسْتَبْشِرُونَ * وَإِن كَانُوا مِن قَبْلِ أَن يُنَزَّلَ عَلَيْهِم مِّن قَبْلِهِ لَمُبْلِسِينَ فَانظُرْ إِلَى آثَارِ رَحْمَتِ اللَّهِ كَيْفَ يُحْيِي الْأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا إِنَّ ذَلِكَ لَمُحْيِي الْمَوْتَى وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ).

-(وَأَرْسَلْنَا الرِّيَاحَ لَوَاقِحَ فَأَنْزَلْنَا مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَسْقَيْنَاكُمُوهُ).

-(وَهُوَالَّذِي يُرْسِلُ الرِّيَاحَ بُشْرًابَيْنَ يَدَيْ رَحْمَتِهِ).

-قال تعالى :(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اذْكُرُوا نِعْمَةَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ جَاءتْكُمْ جُنُودٌ فَأَرْسَلْنَا عَلَيْهِمْ رِيحًا وَجُنُودًا لَّمْ تَرَوْهَا وَكَانَ اللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرًا).

اقرأ أيضا: