الأربعاء 08 أبريل 2020 الموافق 15 شعبان 1441

التفاصيل الكاملة لافتتاح مهرجان دندرة للموسيقى والغناء (صور)

السبت 29/فبراير/2020 - 01:05 ص
جريدة الدستور
جمال عاشور
طباعة
من أمام أحد رموز أعرق الحضارات الإنسانية ومع غروب شمس الجمعة 28 فبراير، أعلنت الدكتورة إيناس عبد الدايم وزير الثقافة، ميلاد أحدث التظاهرات على خارطة الثقافة المصرية، حيث انطلقت فعاليات مهرجان دندرة للموسيقى والغناء الأول بمحافظة قنا، بحضور الدكتور خالد عناني وزير السياحة والآثار، واللواء أشرف الداودي محافظ قنا، والدكتور مجدي صابر رئيس دار الأوبرا، والدكتور أحمد عواض رئيس الهيئة العامة لقصور الثقافة، والدكتور هيثم الحاج رئيس الهيئة المصرية العامة للكتاب، وما يزيد على 8000 آلاف مشاهد من أبناء وأهالي محافظة قنا.

وخلال الافتتاح قالت وزيرة الثقافة إن إعلان الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية، أن 2020 عامًا للثقافة والوعي؛ تجسيدًا للإيمان بدور القوى الناعمة في بناء الإنسان وإعادة تشكيل الوجدان وتطوير المجتمع.

وأوضحت أنه برعاية كريمة من الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، أتى مهرجان دندرة للموسيقى والغناء كأول مهرجان فى محافظة قنا، معبرًا عن توجهات الدولة للاهتمام بالجنوب وتحقيق العدالة الثقافية من خلال نقل الفنون الجادة والهادفة إلى الصعيد لمواجهة كافة أشكال التعصب والتطرف.

وأوضحت أنه مع ميلاد مهرجان دندرة اكتسبت الثقافة المصرية سلاحًا جديدًا انضم إلى قوتها الضاربة في معركتها ضد الابتذال؛ ليتأكد أن الثقافة والفنون أحد العناصر الهامة لاستكمال عملية التنمية.

وأشارت أنه منذ آلاف السنين شيد المصريون القدماء حضارة خالدة أبهرت شعوب الأرض بعظمتها وتنوعها، وضمت مفرداتها ألوان إبداعية ملهمة تكونت من العلوم والعمارة والفنون والثقافة لتعبر عن طبيعة الهوية المصرية المتميزة وتعطى السبق لأبنائها على مر الأزمان، وتثبت أن الإبداع مفتاح الحياة وسر التطور والتقدم، مؤكدة أن الثقافة تواصل إطلاق رسالتها الداعية إلى إعلاء القيم النبيلة والتمسك بالمبادئ السامية من خلال ايقاد شعلة جديدة للتنوير فى جنوب مصر.

كما وجهت الشكر للدكتور خالد عناني وزير السياحة والآثار، واللواء أشرف الداودي محافظ قنا، والدكتور يوسف غرباوي رئيس جامعة جنوب الوادي، على الدعم والمساندة التي تم تقديمها لإقامة المهرجان، ووجهت أيضًا التحية لكل من شارك وساهم في تنظيم وإقامة الفعاليات.

وعبر الدكتور خالد عناني وزير السياحة والآثار، عن سعادته بتواجد حشد ضخم من أهالي محافظة قنا وفي موقع أثري يعد من أجمل المعابد في الصعيد حتى يتعرفوا على آثار وطنهم ويطلعون على الفنون الراقية التي تقدمها الثقافة المصرية، لافتًا إلى أن المهرجان نواة لسلسة من الأنشطة الثقافية والفنية تقام بالتعاون مع وزارة الثقافة بمختلف الأماكن الأثرية باعتبار الإبداع جزء من الحضارة المصرية القديمة.

وأوضح اللواء أشرف الداودي محافظ قنا، أن مهرجان دندرة يعزز عشق الوطن على أرض مصر وينشر عبقريته الفنية ليؤكد للعالم أن الأمة التي شيدت حضارة قديمة خالدة قادرة على بناء مستقبل جديد، وعبر عن سعادته بإقامة أول مهرجان موسيقي غنائي بقنا في أحضان معبد دندرة التاريخي.

من جانبه قال الدكتور مجدي صابر، إن الأوبرا المصرية تظل منارة الإبداع ومركزًا للإشعاع الحضارى الذى يغمر بنوره مختلف أنحاء مصر، واليوم ونحن نطلق فعاليات الدورة الأولى من مهرجان دندرة للموسيقى والغناء ومن أمام أحد صروح الحضارة المصرية العريقة التي أضاءت التاريخ الإنساني، وفي ليلة استثنائية تتوج جهود وزارة الثقافة في نشر الوعي والفنون الرفيعة والهادفة بقلب صعيد مصر نفخر جميعَا بانطلاق فعاليات المهرجان، وتوجه بالشكر لوزيري الثقافة والسياحة والآثار ومحافظ قنا وكل من ساهم في رسم البسمة على وجه أبناء وأهل الصعيد.

وكان الاحتفال بإطلاق المهرجان قد شمل افتتاح معرضًا للكتاب اختار الراحل عبد الرحمن الأبنودي شخصية له بنادي فتيات قنا، إلى جانب معرضًا للفنون التشكيلية والمنتجات اليدوية من لإبداعات ذوي الاحتياجات الخاصة بكلية التربية النوعية جامعة جنوب الوادي وفتيات وسيدات قنا، وبساحة معبد دندرة قدمت فرقتى الاقصر وقنا للفنون الشعبية مجموعة من التابلوهات الفلكلورية، تلاهما الحفل الفني، حيث قدم فريق بلاك تيما مختارات من أعماله الخاصة التي تخاطب وجدان الشباب والأجيال الجديد، وبعده تغنى النجم مدحت صالح بمصاحبة عازف البيانو الموسيقار عمرو سليم وفرقته بباقة من أعماله الجماهيرية التى قدمها على مدار مشواره الفني.