الإثنين 06 أبريل 2020 الموافق 13 شعبان 1441

تجرى بعد 5 أيام.. اشتعال المنافسة بين نتنياهو وخصومه قبل انتخابات الكنيست

الأربعاء 26/فبراير/2020 - 11:14 م
نتنياهو
نتنياهو
سارة الشلقاني
طباعة
يستعد الاحتلال الإسرائيلي لعقد انتخابات الكنيست – الثالثة خلال عام – بعد 5 أيام، وتحديدا في 2 مارس المقبل، أملا في تشكيل حكومة مستقرة.

ويسعى بنيامين نتنياهو رئيس وزراء الاحتلال المنتهية ولايته وزعيم حزب الليكود، إلى الحصول على الأغلبية، وتمكن كتلة اليمين من الحصول على 61 مقعدًا، ما يتيح له الاستمرار في منصبه، فيما تسعى كتلة اليسار إلى إسقاطه.

ويلوح خصوم نتنياهو بأنهم لن يتخلوا عن إبعاده عن كرسي رئاسة الوزراء، خاصةً في ظل اتهامه في قضايا فساد وتلقي رشاوى وخيانة الأمانة، تارة بأنه لن يترأس الحكومة المقبلة لعدم حصوله على الأغلبية، وتارة بأن أي حكومة مقبلة ستكون دونه من الأساس، بالإضافة إلى فتح الباب أمام إمكانية التوجه لانتخابات رابعة، للمرة الأولى منذ قيام الاحتلال.

إسرائيل بيتنا
وقال أفيجدور ليبرمان رئيس حزب "إسرائيل بيتنا" الإسرائيلي، إن الحكومة الإسرائيلية المقبلة سيتم تشكيلها دون مشاركة نتنياهو، داعيًا إلى ضرورة إعلان الأخير تقاعده سياسيا، حسبما أذاعت القناة السابعة في تلفزيون الاحتلال.

وأكد ليبرمان أنه مستعد للتعاون مع المعارضة، التي تتمثل في ائتلاف حزبي "العمل – ميرتس" من أجل تشكيل الحكومة، دون الحاجة إلى وجود نتيناهو، ممثلا عن حزب الليكود، فيها.

أزرق أبيض
لم يكن ليبرمان وحده في محاولات إبعاد نتنياهو عن الحكومة الإسرائيلية المقبلة، ولكن أوضح العديد من أعضاء حزب "أزرق أبيض" الذي يترأسه بيني جانتس، أنهم لن يشاركوا في حكومة يقودها رئيس حزب الليكود، لأي سبب.

وأوضح أعضاء "أزرق أبيض" أنه في حال التوافق على حكومة إسرائيلية يقودها جانتس، فإنهم يفضلن التوجه لانتخابات رابعة لترتيب الأمر.

اليمين الجديد
دعا نفتالي بينيت وزير جيش الاحتلال الإسرائيلي وزعيم حزب "اليمين الجديد"، نتنياهو، إلى ضرورة إيقاظ معسكر الليكود من أجل التصويت في الانتخابات المقبلة، وحصول كتلة اليمين على الأغلبية المتمثلة في 61 مقعدًا، للتمكن من تشكيل حكومة.

وأضاف، في تصريحات لإذاعة الاحتلال الإسرائيلي، الأربعاء، أنه يجب على اليسار التفكير جيدًا، وتفضيل أن يكون نتنياهو رئيسًا للحكومة، على التوجه لانتخابات جديدة.

الليكود
استجاب نتنياهو على الفور لما قاله بينيت، ودعا مؤيدي كتلة اليمين إلى ضرورة الإدلاء بأصواتهم في الانتخابات المقبلة، لضمان الحصول على الأغلبية، مؤكدًا أن التصويت يساهم في تشكيل حكومة مستقرة.

وقال: "اليمين على بعد مقعدين فقط من تمكينه لتشكيل حكومة مستقرة وقوية، ومنع التوجه لأي انتخابات رابعة"، محذرا من تشكيل جانتس لحكومة، نظرًا لأنه يتعاون مع القائمة العربية المشتركة.

استطلاعات رأي
وأظهر استطلاع للرأي أجرته القناة الـ12 في تلفزيون الاحتلال الإسرائيلي، تفوق حزب الليكود برئاسة نتنياهو، على حزب "أزرق أبيض" برئاسة بيني جانتس، في انتخابات الكنيست المقرر لها 2 مارس المقبل، حيث حصل الأول على 34 مقعدًا، بينما صحصل الثاني على 33 مقعدًا.

وجاء في الاستطلاع، الذي أعلن عن نتيجته مساء الثلاثاء، حصول كتلة اليمين على 57 مقعدًا، بينما حصلت كتلة اليسار على 56 مقعدًا، وحصلت القائمة العربية على 13 مقعدًا، مقابل 7 مقعد لحزب "إسرائيل بيتنا" برئاسة أفيجدور ليبرمان.