الأحد 29 مارس 2020 الموافق 05 شعبان 1441

«أبوها سمع من حماها» فأجبرها على الانتحار

الجمعة 21/فبراير/2020 - 02:37 م
انتحار
انتحار
البحيرة- معوض هويدى
طباعة
شهدت إحدى القرى التابعة لدائرة مركز شرطة الدلنجات بمحافظة البحيرة، واقعة مؤسفة إثر قيام عامل زراعي وزوجته وزوجة شقيقه بالتخلص من نجلته، بإجبارها على تناول قرصين من حبوب الغلال السامة، وذلك بسبب الشك في سلوكها.

تلقى اللواء مجدي القمرى، مدير أمن البحيرة، إخطارًا من الرائد محمد الديب، رئيس مباحث مركز شرطة الدلنجات، من المستشفى العام يفيد بوصول "ا.ع.ح "، 20 سنة، ربة منزل، جثة هامدة، وبسؤال ذويها أفادوا بسقوطها من أعلى المنزل، وبتوقيع مفتش الصحة الكشف الطبي عليها أفاد بوجود شبهة جنائية في الوفاة.

أمر اللواء محمد شرباش، مدير مباحث البحيرة، بتشكيل فريق من ضباط البحث الجنائي، برئاسة العميد إيهاب المسارع، رئيس فرع البحث الجنائي، والرائد محمد الديب، رئيس مباحث مركز شرطة الدلنجات، والنقيب أمير مرعى، لسرعة كشف غموض الواقعة.

تبين أن وراء ارتكاب الواقعة "ع.ح.ا "، 48 سنة، عامل زراعي، والد المجنى عليها، و"هـ.م.ح"، 39 سنة، ربة منزل، والدة المجنى عليها، و"ح.ح.ا.ل"، ربة منزل، زوجة عم المجنى عليها، وذلك بسبب الشك في سلوكها.

تمكن ضباط مباحث المركز من ضبط المتهمين، وبمواجهتهم بما أسفرت عنه تحريات فريق البحث، اعترفوا بارتكاب الواقعة، وأمام النيابة العامة اعترف الأب والأم بأن والد زوج المجنى عليها اتصل بوالدها ليبلغه بأنه شاهد أحد الأشخاص فوق منزل نجله، زوج المجنى عليها، وشكه أن هذا الشخص على علاقة بنجلته، فأحضرها والدها إلى منزله.

وأضاف المتهم أنه قام بالاتفاق مع زوجته وزوجة شقيقه بالتخلص من نجلتهما، فقاموا بشراء قرصين من حبوب الغلال السامة وإجبار المجني عليها على تناول القرصين رغمًا عنها، ثم قاموا باختلاق أن المجنى عليها سقطت من أعلى المنزل.

تم تحرير المحضر رقم 1480 لسنة 2020، وبالعرض على النيابة العامة، قرر المستشار محمد المحص، وكيل النائب العام، برئاسة المستشار محمد أكرم حمودة، مدير نيابة الدلنجات، أمانة سر محمد يوسف، حبس المتهمين أربعة أيام على ذمة التحقيقات.