الجمعة 03 أبريل 2020 الموافق 10 شعبان 1441

«ناس بيئة».. من مفردات الحارة المصرية

السبت 08/فبراير/2020 - 12:26 م
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
يسرى أبو القاسم
طباعة
" ده انسان بيئة ومينفعش التعامل معاه "، واحده من عبارات السب داخل الحارة المصرية، أما المقصود بكلمة "بيئة " وصف شخص عشوائى مولود فى بيئة غير متحضرة، لم يتعلم الأخلاق الطيبة، لذا جاء سلوكه غير متحضرا.

وتسمع هذه العبارة غالبا وقت الشجار بين متخاصمين، فيقول أحدهما للآخر: " يلّا يا بيئة "،كما تسمعها أيضا حين يتقدم شخص لفتاة لا تناسبه من حيث الشخصية أو التعليم داخل الحارة فيقولون:" معقول فلانه المتعلمه تاخد واحد بيئة زى ده "، فالشخص الموصوف بالبيئة هو فى نظر غيره ليس سويا بسبب سلوكه غير المنضبط، كما أن هذه الكلمة تنم أيضا عن أسرة كاملة وليس شخصا واحدا، وقد يظن البعض نه هذه المفردة مقتصرة على الحارة فقط ولكن الحقيقة تقول عكس ذلك، على سبليل المثال إذا أراد شخص من عائلة ثرية، تقيم فى منطقة راقية الإرتباط بفتاة من أسرة بسيطة فى حى شعبى، يقول أهله بتعالى وعجرفة:" انت عاوزنا نناسب الناس البيئة دى يظهر انك اتجننت ".

أستخدمت كلمة بيئة فى عدد من الأعمال الفنية خاصة الأفلام والمسلسلات التى تدور أحداثها فى مناطق عشوائية، استخدمت داخل الحارة من قبل الأسوياء تجاه غير الأسوياء، استخدمت خارج الحارة من قبل أهالى المناطق الراقية تجاه أهالى المناطق الشعبية، لأنهم يرونهم على صعيد واحد فى السوء والنذالة فهم " بيئة " أى شخوص لا يجب التعامل معهم إلا بحذر ’ ولا يمكن أن يقيموا لهم وزنا بالدخول فى علاقات صداقة أو نسب.

كلمة بيئة جاءت بديلا لبعض العبارات مثل " عالم واطيه، ناس دون، همج " وغيرها من قاموس العبارات المسيئة التى لم تخل منها الحارة المصرية.