الثلاثاء 19 أكتوبر 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

دراسة توثق جرائم «عبدالماجد والمغير وموسى ومكملين» على «السوشيال ميديا»

السوشيال ميديا
السوشيال ميديا

وثقت دراسة صادرة عن المركز المصري لقضايا الشباب والمواطنة، جرائم ارتكبتها 5 صفحات تابعة لعناصر من جماعة الإخوان الإرهابية وأذرعها الإعلامية، إذ أوصت باتخاذ الإجراءات القضائية لحجبها بقوة القانون عن المتابعين في مصر.

ورصدت الدراسة تورط كل من الإرهابيين عبدالرحمن عز، أحمد المغير، يحيى موسى، عاصم عبدالماجد، وقناة "مكملين" الإخوانية، في نشر مواد تتضمن تحريضًا واضحًا على القيام بأعمال عنف وتخريب ضد مؤسسات الدولة، كذلك التحريض على اغتيال شخصيات إعلامية وسياسية وقضائية ومسئولين أمنيين.

وقال جون طلعت، عضو مجلس النواب والمشرف على المرصد المصري لقضايا الشباب والمواطنة، إن هذه الدراسة إدراكًا من المرصد بأهمية دور المجتمع المدني لدعم الدولة المصرية في الحرب على الإرهاب، مؤكدًا أنه من المقرر إرسال نسخة من الدراسة إلى المسئولين التنفيذيين بهدف إدخال التوصيات حيز التنفيذ.

وأضاف: "نسعى من خلال هذه الدراسة إلى كشف حجم التحريض والإرهاب الذي تتعرض له مصر أمام العالم وفضح الجماعات الإرهابية والدول الداعمة لها".

ووفقًا للدراسة التي تعد الأولى من نوعها للمرصد المصري لقضايا الشباب والمواطنة، فإن جميع الشخصيات التي وردت أسماؤها صدرت في حقهم أحكام قضائية تتراوح بين السجن المشدد والإعدام، بالإضافة إلى أنهم مطلوبين عبر "الإنتربول".

وقدمت الدراسة مجموعة من التوصيات أهمها إبلاغ إدارة شبكات التواصل الاجتماعي بجرائم النشر التي ارتكبتها الصفحات المشار إليها، والمطالبة بحجبها تنفيذًا للسياسة المعمول بها في هذه الشبكات، كما دعت إلى تقديم توثيق بهذه الجرائم إلى ممثلي البعثات الأجنبية في مصر في إطار حملة توعية شاملة بحجم الإرهاب الذي تتعرض له الدولة المصرية.