رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

«هرمونات الحمل».. ما نتجائها على شكل المرأة؟

جريدة الدستور

تتعرض السيدات خلال فترة الحمل إلى تغيرات فسيولوجية، والتي تعد طبيعية خلال الفترة التي تمر بها ومنها ما يكون على مستوى جهاز الغدد الصمّاء، ويشمل حدوث تغيرات في مستوى الهرمونات، وعلى مستوى بعض عمليات الأيض، وهذا ما أوضحه لـ«الدستور» الدكتور محمد غنيم، استشاري أمراض النساء والتوليد.

هرمونات الحمل الإستروجين

يُعدّ الإستروجين أحد هرمونات الحمل الرئيسية، حيث ان مستويات هذا الهرمون ترتفع ارتفاعًا حادًا خلال فترة الحمل، وارتفاع مستوى هرمون الإستروجين له فوائد عديدة، منها مساعدة الرحم والمشيمة على نقل المواد الغذائية للجنين، وتوفير الدعم اللازم لتطوره ونموّه، بالإضافة إلى تكوين الأوعية الدموية المسؤولة عن نقل تغذية الجنين.

ويتسبب ارتفاع مستوى هرمون الإستروجين خلال الثلث الأول من الحمل، بظهور الأعراض والعلامات الأوليّة بما فيها الغثيان، وفي الثلث الثاني من الحمل يلعب هرمون الإستروجين دورًا مهمًّا في تكوين قنوات الحليب، والتي تتسبب بنموّ الأثداء وزيادة حجمها، وفي الثلث الثالث يصل هرمون الإستروجين إلى أعلى مستوياته على الإطلاق، ويقوم هذا الهرمون خلال فترة الحمل، بزيادة حجم الرحم بشكلٍ يسمح للجنين بالنموّ فيه، إضافة إلى ارتخاء الأربطة والمفاصل خلال فترة الحمل.

هرمون موجهة الغدد التناسلية المشيمائية

يظهر الهرمون المعروف بموجهة الغدد التناسلية الميشمائية خلال فترة الحمل، ويمكن الكشف عنه في فحص البول بعد مرور ما لا يقلّ عن 12-14 يومًا من لحظة حدوث الحمل، بينما يمكن من خلال فحص الدم الكشف عن مستوياته بعد مرور 11 يومًا على الحمل، ويستمر مستوى هذا الهرمون بالارتفاع والتضاعف كل 72 ساعة، ليصل أعلى مستوياته في الأسابيع التي تتراوح ما بين 8-11 أسبوعًا، ثمّ تبدأ مستويات هذا الهرمون بالتراجع والنقصان إلى نهاية الحمل.

محفز الألبان البشري المشيمي
الهرمون المعروف بمحفز الألبان البشري المشيمي، ويتمّ إفراز هذا الهرمون من قبل خلايا المشيمة، وتكمن وظيفته في تزويد الجنين بالمواد الغذائية التي يحتاجها خلال فترة الحمل، بالإضافة إلى دوره في تحفيز قنوات الحليب في الأثداء تمهيدًا للرضاعة الطبيعية عند ولادة الجنين.

ولهذه الهرمونات العديد من التغيرات على الجسم والبشرة، منها:

1 - حب الشباب: تتعرض العديد من النساء إلى وجود حب الشباب خلال فترة الحمل، نتيجة جفاف البشرة، لذلك لابد التعامل مع هذه المشكلة بعمل روتين يومي للعناية بالبشرة، وشرب كميات كافية من المياعه واستخدام الكريمات المرطبة.

2- الإجهاد والتوتر العصبي: بقدر المستطاع يجب على المرأة الحامل الابتعاد عن التوتر العصبي، والإجهاد اليومي فذلك قد يضر بالصحة العامة وبصحة الجنين، بالإضافة إلى الحصول على قدر كافي من النوم لإصلاح الخلايا التالفة، واستعادة نشاط الجسم مرة أخري.

3- ظهور النمش وبقع في البشرة: ينصح الدكتور محمد غنيم بضرورة تجنب الوصفات الكيميائية، واستعمال الخلطات الطبيعية التي تعيد للبشرة نضارتها وحيويتها.

4- الهالات السوداء: تظهر بشكل ملحوظ نتيجة الأنيميا أثناء فترة الحمل، ولابد من استخدام وصفات طبيعية للتخلص من تلك الهالات السوداء حول العين، ويفضل استخدام شرائح الخيار.

5- تساقط الشعر: وهي ظاهرة طبيعية تحدث للسيدة الحامل، وإن كنت تعانين من تساقط الشعر بشكل عام، فينصح باختيارات تسريحات للشعر القصير، مع قص الشعر خلال فترة الحمل، واتباع نظام غذائي غني بالمغذيات الطبيعية التي يحتاجها الجسم والشعر أيضًا.