الأربعاء 26 فبراير 2020 الموافق 02 رجب 1441

الأمم المتحدة تجدد المطالبة بالإفراج عن نائبة ليبية مختطفة

الجمعة 17/يناير/2020 - 06:26 م
سهام سرقيوة
سهام سرقيوة
وكالات
طباعة
طالبت الأمم المتحدة بالإفراج الفوري عن سهام سرقيوة، العضو المنتخب في مجلس النواب، التي جرى اختطافها قبل ستة أشهر ليلا من منزلها في منطقة بوهديمة شديدة التحصين في بنغازي.

وقالت إدارة الأمم المتحدة للشئون السياسية: "يصادف اليوم مرور ستة أشهر على اختفائها قسرا... بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا تدعو إلى الإفراج الفوري عن السيدة سهام سرقيوة".

وأضافت: "قبل ستة أشهر، اختطفت السيدة سهام سرقيوة ليلا من منزلها الواقع في منطقة بوهديمة، شديدة التحصين في بنغازي ولا يزال مصير السيدة سرقيوة مجهولا منذ عملية اختطافها العنيفة".

وأكدت الأمم المتحدة مواصلة بعثتها "تقصي ملابسات الاختفاء القسري للسيدة سرقيوة وتؤكد من جديد أن السلطات في شرق ليبيا مسئولة عن احترام القانون الدولي لحقوق الإنسان وهي ملزمة قانونا بتحديد مصيرها ومكان تواجدها".

وأضافت أن "الاختفاء القسري للسيدة سرقيوة يشكل محاولة لإسكات صوت واحدة من أبرز النساء الليبيات وثني الأخريات عن المشاركة في الحياة السياسية في البلاد. كما أن العنف ضد مشاركة المرأة في الحياة السياسة يهدد المساواة بين الجنسين وبناء مؤسسات ديمقراطية قوية وقادرة على الصمود".

وختمت: "إذ تدين الأمم المتحدة اختطاف السيدة سرقيوة واختفائها، فإنها تطالب بالإفراج الفوري عنها وعن جميع ضحايا الاختفاء القسري ومحاسبة المسئولين عن ذلك".