الخميس 27 فبراير 2020 الموافق 03 رجب 1441

الوجه الخفى لـ على الكسار.. «مارس أعمالًا وحشية ضد هؤلاء الممثلات»

الخميس 16/يناير/2020 - 04:21 م
علي الكسار
علي الكسار
إيمان عادل
طباعة
ذكرت الفنانة عقيلة راتب والتى عملت لفترة مع الفنان على الكسار في فرقته المسرحية عن وقائع غريبة كان يفعلها علي الكسار مع ممثلات فرقته تكشف عن شخصية عنيفة تصل أحيانًا لحد الإجرام، عكس الانطباع السائد عن شخصيته الهادئة المسكينة.

وذكرت عقيلة راتب في حوار قديم معها عن أجواء التعامل اليومي بين الفنان علي الكسار والممثلات في فرقته، وقالت: "كان على الكسار لا يكتفى بتوبيخ الممثلات في فرقته على ارتدائهن الملابس الضيقة، إلا أنه كان يستعمل يديه وذراعيه وقدميه في ضربهن، للتعبيرعن سخطه على الملابس الضيقة التى تجسد الفتنة".
وتروي عقيلة راتب قصة مأساوية حدثت ذات يوم وتقول" حدث أن علي الكسار كان يستخدم الراقصات والمغنيات ليقدمن "نمرًا" ورقصات غنائية في فترات الاستراحة بين فصول روايته، وحدث ذات مرة أن واحدة من تلك الراقصات كانت قد بدأت تستعمل ثيابًا ضيقة لتواكب موضة ألبسة مارلين مونرو وصوفيا لورين، فارتدت لباسًا ضيقًا على المسرح، وبعد أن فرغت من رقصتها خرجت بملابسها الضيقة، ووقفت أمام المسرح، والناس يلاحقونها بنظرات مأخوذة، ولم يعجب هذا التصرف علي الكسار، فخرج من كواليس المسرح بثيابه التمثيلية ثائرًا، وأمسك بالفتاة وضربها "علقة سخنة" عقابًا لها على ظهورها بملابس ضيقة مثيرة في الطريق، وكانت العلقة التي أخذتها الفتاة في درجة الغليان حتى أنها قضت شهرًا كاملًا تتعالج على حساب الكسار نفسه".