الإثنين 27 يناير 2020 الموافق 02 جمادى الثانية 1441

كيف تسبب الإخوان فى وفاة السجين مصطفى قاسم؟

الثلاثاء 14/يناير/2020 - 01:43 ص
مصطفى قاسم
مصطفى قاسم
طباعة
لا تزال جماعة «الإخوان» الإرهابية تحاول تصدير أزمة جديدة للدولة المصرية، بتحريض عناصرها المسجونين على ذمة قضايا أو صادر بحقهم أحكام قضائية بالدخول في إضراب مفتوح داخل السجون؛ بهدف خلق حالة فوضى وضغط وترهيب للدولة في الداخل، وذلك بدون أن تراعى أو تهتم بحياة هؤلاء السجناء، في الوقت الذي يعيش فيه قيادات الجماعة منعمين خارج مصر.

آخر هؤلاء السجناء كان مصطفى قاسم، الذي تم نقله من مستشفى سجن طرة إلى مستشفى المنيل الجامعي، أمس الأول الأحد، بعد دخوله في إضراب عن الطعام رغم إصابته بمرض «السكري»، لكنه فارق الحياة مساء أمس الإثنين.

وقال مصدر مطلع إن «قاسم» دخل في إضراب مفتوح عن الطعام، وهذا حقه الذي يكفله له القانون، وفي المقابل اتخذت أجهزة الدولة المعنية الإجراءات القانونية المتبعة في مثل هذه الحالات، وعلى رأسها النيابة العامة التي وجهت إلى المذكور النصح بأن إضرابه خطر على حياته في ظل إصابته بمرض «السكري».

وأضاف: «لجنة تابعة للسجن تحدثت معه وأكدت أن ما يفعله لن يفيده بشيء، وأنه ينبغي التوقف عن الإضراب بسبب مرضه، لكنه رفض تماماً، فرفعت اللجنة تقريراً بذلك، وتم اتخاذ كل الإجراءات اللازمة التي تضمن بقاء على قيد الحياة، لكن حالته ساءت فتم نقله إلى مستشفى المنيل الجامعي، واحتجز هناك للعلاج لكن حالته تدهورت وتوفى».

وشدد على أن الدولة لم تمنع المذكور من الطعام والشراب، وأنه دخل في إضراب بكامل إرادته، ولدى إدارة السجن التقارير التي تثبت عدم تقصيرها في أي شيء تجاهه.

وأشار إلى أن جماعة «الإخوان» الإرهابية دعت السجناء للدخول في إضراب عن الطعام والشراب داخل السجون، واستجاب لتلك الدعوات بعض السجناء بالفعل، مضيفاً: «قياداتهم قاعدين في قطر وتركيا ياكلوا ويشربوا ويتفسحوا وبيقولوا لدول ما تاكلوش ولا تشربوا».

واتضح هذا التحريض فيما كتبته آية حجازي، الناشطة ذات الميول الإخوانية، التي سارعت بالكتابة فور وفاة «قاسم»، مشيرة في حديثها إلى عدد من سجناء الجماعة الذين استجابوا لدعوات «الإرهابية».

وكتبت «آية»، على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: «بالمرة والدنيا مقلوبة تجيب سيرة علا القرضاوي اللي معاها green card وأولادها أمريكان محبوسة انفرادي ليه؟ لو خايف على سمعة مصر قولهم حالتها الصحية مش كويسة خالص. قلهم عن ريم دسوقي الأمريكية. مقبوض عليها ليه؟ وياريت تتكلم على الستات المضربة. سلافة وإسراء وهدى وعلياء».

كما نصبت قنوات جماعة الإخوان ومذيعوها والتابعون والمؤيدون لها ما يشبه «صوان إلكتروني»، وتلقفوا الخبر وبدأوا في التحريض على مصر، وعلى رأس هذه القنوات «الشرق» و«الجزيرة»، وعملت على الترويج لفكرة أنه يحمل الجنسية الأمريكية، ودعت في تحريض صريح المسئولين الأمريكيين لاتخاذ «رد فعل قوي».