الجمعة 24 يناير 2020 الموافق 29 جمادى الأولى 1441

هل تتحول البيوت الذكية إلى كابوس يهدد خصوصية البيانات؟

الجمعة 13/ديسمبر/2019 - 03:41 م
جريدة الدستور
وكالات
طباعة
تراهن تجهيزات المنزل الذكي على تيسير الحياة، وجعلها أكثر راحة ورفاهية، لكنها قد تشكل خطورة على خصوصية بيانات المستخدم من خلال جمع البيانات، التي يتم تحديثها في الخلفية.

تختلف خطورة جمع هذه البيانات باختلاف الجهاز، الذي يجمع هذه البيانات، وفق ما نقلت وكالة الأنباء الألمانية، وعادة ما تكون الأجهزة المنزلية الذكية مثل المكنسة، وتجهيزات الإضاءة وغيرها، على اتصال دائم مع الشركة المنتجة.

وأوضح دينيس كينجس كيبكر المتخصص في القانون بجامعة بريمن الألمانية، أن هذا الاتصال قد يكون بغرض التحقق من حالة الصيانة أو التحديثات.

وأشار "كيبكر" إلى أن بعض الشركات تشترط التسجيل على شبكة الإنترنت، حتى تتيح استخدام الجهاز؛ ولذلك يتعين على المستخدم التفكير أولًا في مدى صحة الإدلاء بالعنوان، والاسم بشكل صحيح، أو أن الأفضل الاعتماد على بيانات مستعارة.

نوعان من مقدمي الخدمات

وينتشر في السوق نوعان من مقدمي الخدمات، وهما شركات تلتزم بسياسات الخصوصية بشدة، وتسعى لتحقيق الشفافية، وأخرى تسعى دائمًا للحصول على أكبر قدر من البيانات، والتي تُستخدم بعد ذلك في الغالب في أغراض الدعاية والتسويق.

ومن جانبها، تنصح خبيرة حماية البيانات، وحرية المعلومات الألمانية، هيلغا بلوك، عند شراء الأجهزة ذات التطبيقات المنزلية الذكية بضرورة التأكد من أن الشركات المصنعة، تستخدم نظامًا ملائمًا للخصوصية والإعدادات الافتراضية المعنية، وهذا ما يسمى أيضًا الخصوصية حسب التصميم أو الخصوصية القياسية.

وقبل شراء مساعد إلكتروني منزلي لا بد من الاستعلام عن الشركة المنتجة، ويفضل أن تكون من الاتحاد الأوروبي لخضوعها لنظام صارم للائحة حماية البيانات العامة، والنظام الأوروبي العام لحماية البيانات، حتى لو كانت هذه البيانات تنقل للخارج.

ماذا يحدث مع البيانات؟

من وجهة نظر حماية البيانات يتعين التفريق بين استخدام هذه البيانات محليًا أو أنه سيتم نقلها لسحابة الشركة المنتجة وتحليلها هناك، ويتعين على المستخدم التفكير فيما إذا كان من الضروري أن يتم التحكم في كل جهاز باستخدام أحد التطبيقات، حيث إن التطبيقات تميل إلى جمع بيانات شخصية إضافية، لا علاقة لها باستخدام الجهاز نفسه.

وبدوره، ينصح الخبير الألماني في مجال أمن المعلومات مايك مورغنشتيرن قبل شراء الجهاز المعني بالاطلاع على تقارير الاختبار والتجربة، وبالإضافة إلى ذلك، يتوجب على المستخدم أن يستوضح إلى أي مدى يمكن ضبط إعدادات الخصوصية، ويتأكد من أنه يحتاج حقًا لجميع المزايا بشكل يخاطر معه بالكشف عن البيانات.

وبالنسبة لمن اشترى الجهاز بالفعل، فقد يكون من الصعب تغيير مجموعة جمع البيانات، ومع ذلك إذا كان الجهاز موجودًا في شبكة "WLAN" اللاسلكية الخاصة به، فسيكون من الممكن إعداد جدار حماية ومنع إرسال البيانات إلى خوادم الشركة.