الخميس 23 يناير 2020 الموافق 28 جمادى الأولى 1441

ظاهرة تهدد حياة الملايين.. الجليد يذوب 7 مرات أسرع من المتوقع

الأربعاء 11/ديسمبر/2019 - 07:30 م
الجليد يذوب
الجليد يذوب
وكالات
طباعة
حذرت دراسة من أن ذوبان الغطاء الجليدي في جرينلاند، يحدث بشكل أسرع من المتوقع بسبع مرات، وقد يعرض ملايين الأشخاص للخطر بحلول نهاية هذا القرن.

ووفقا للدراسة التي نشرت في مجلة "نيتشر"، فقدت جرينلاند حوالي 3.8 تريليون طن من الجليد منذ العام 1992، وهو ما يكفي لرفع مستويات سطح البحر 10.6 ملليمترات (1.06 سنتيمتر).

وأظهرت أن معدل فقدان الجليد قد ارتفع من 33 مليار طن في المتوسط في التسعينات إلى 254 مليار طن في ثلاثة عقود فقط.

ويخشى علماء من أن التغير المناخي الناجم عن انبعاثات غازات الدفيئة قد دفع الصفائح الجليدية إلى نقطة اللاعودة، مع ما قد يترتب على ذلك من عواقب وخيمة على البشرية.

وقدمت اللجنة الحكومية الدولية المعنية بتغير المناخ في العام 2013 توقعات مفادها أنه إذا استمر الاحترار العالمي، فسترتفع مستويات سطح البحر 60 سنتيمترا بحلول العام 2100 ما يعرض 360 مليون شخص لخطر الفيضانات الساحلية بشكل سنوي.

وقال البروفيسور أندرو شيبرد من جامعة ليدز في المملكة المتحدة: "كقاعدة عامة، يؤدي كل ارتفاع سنتيمتر في مستوى سطح البحر العالمي إلى تعريض ستة ملايين شخص للفيضانات الساحلية".

وأضاف: "وفقا للاتجاهات الحالية، سيتسبب ذوبان الجليد في جرينلاند (وحده) في إغراق 100 مليون شخص كل عام مع نهاية هذا القرن، أي مجموع 400 مليون بسبب ارتفاع مستوى سطح البحار"، وأوضح "ستحصل هذه الأحداث وستكون مدمرة للمجتمعات الساحلية".

وبيّنت الدراسة أن خسائر الجليد بلغت ذروتها عند 335 مليار طن في العام 2011 أي ما يعادل عشرة أضعاف معدل التسعينات عندما كان شهدت جرينلاند موجة ذوبان شديدة.

ومنذ ذلك الحين، انخفض المعدل السنوي إلى 238 مليار طن في المتوسط، لكن هذا الرقم ما زال أعلى سبع مرات مما كان عليه في أوائل التسعينات ولا يشمل كل أشهر العام 2019 التي قد تساهم في وضع معدلات جديدة.

وهذا التقرير هو الأحدث ضمن سلسلة من التحذيرات حول التهديد الذي تمثله ظاهرة التغير المناخي على الغطاء الجليدي في أنتركتيكا وجرينلاند.