رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
السبت 08 أغسطس 2020 الموافق 18 ذو الحجة 1441
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

خبراء: مصر شهدت تطورًا في حماية بيانات المواطنين

الأحد 08/ديسمبر/2019 - 07:33 م
جريدة الدستور
طارق عتمان
طباعة
كشف أحمد بدوي، رئيس لجنة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بالبرلمان، إن مصر شهدت تطورًا غير مسبوق في التشريعات الخاصة بالتكنولوجيا والتقنيات الحديثة ولأول مرة يوجد قوانين للحد من جرائم المعلومات والإنترنت تحت مسمّى قانون تقنية المعلومات، مؤكدًا أن العام المقبل 2020 سيشهد تراجعا حاد في معدلات الجرائم الالكترونية والرسائل المزعجة.

قال بدوي، لـ"الدستور"، إن البرلمان سيناقش خلال الأسبوعين المقبلين قانون البيانات الشخصية ويليه قانون التجارة الالكترونية، مشيرًا إلى أنه خلال الربع الأول للعام المقبل 2020 سيتم إقرار هذه القوانين واللائحتين التفيذيتين لهما والذان سيحدان من جميع الانتهاكات التي تحدث بسبب اختراق واقتحام خصوصية المواطنين سواء عبر الرسائل المزعجة أو المعاكسات وجرائم السب والقذف وغيرها من الجرائم الأخري المتعلقة بشبكة المعلومات الدولية (الإنترنت) ومواقع التواصل.

أوضح بدوي أن عقوبة هذه الجرائم تكون تقديرية للقاضي وتبدأ بالحبس 6 شهور وغرامة 20 ألف جنيه ويمكن للقاضي تغليظها بحسب الأدلة ويتم الكشف عن أي جرائم تتم من خلال التعاون بين النيابة والجهات المعنية وسيتم مناقشة عدة تقارير عن زيادة معدل انتشار المكالمات المزعجة والرسائل التطفلية مع وزارة الاتصالات والجهاز القومي للاتصالات خلال اجتماعات اللجنة مع مسئولي الوزارة قريبا.

وقال حمدي الليثي، رئيس شعبة الاتصالات بغرفة صناعة تكنولوجيا المعلومات، إن زيادة حجم المكالمات والرسائل القصيرة المزعجة خلال العام الجاري سببه وجود شركات تقوم بتجميع وبيع بيانات المستخدمين من خلال طرق غير قانونية، مؤكدًا ضرورة معاقبة هذه الشركات وفق قانون مكافحة جرائم الإنترنت وحماية البيانات الشخصية.

وتابع الليثي أن الجهاز القومي للاتصالات لديه خطة لوقف مثل هذه الممارسات حيث إن هناك عقوبات مغلظة تنتظر أي شركة تقوم بتسريب بيانات المستخدمين أو استغلال أرقامهم لإرسال رسائل مزعجة.

وتوقع خالد شريف، مساعد وزير الاتصالات الأسبق، عضو لجنة حماية حقوق المستخدمين بالجهاز القومي للاتصالات انخفاض معدلات المكالمات المزعجة والرسائل التطفلية بعد تطبيق اللائحة التنفيذية لقانون مكافحة جرائم الانترنت، لافتًا إلى أن الجهاز بدأ في تفعيل عدة عقوبات ضد بعض شركات إبادة الحشرات.

وجاءت مصر في المركز الأول على مستوى الشرق الأوسط بالنسبة لعدد المكالمات والرسائل المزعجة ذلك العام، حيث كان مصدر 99% من تلك المكالمات والرسائل تطفلي واحتيالي، بينما كانت نسبة الـ1% المتبقية من نصيب شركات ومندوبي التسويق عبر التليفون.

وفي العام الماضي، تخطت البرازيل الهند باعتبار الأولى أكثر الدول المتأثرة بالمكالمات والرسائل التطفلية المزعجة في العالم، كما تؤكد بيانات هذا العام استمرار تصدر البرازيل لتك القائمة في 2019، مع تزايد عدد المكالمات المزعجة في البرازيل بصورة مطردة منذ ذلك الحين.

وعلى مدار 2019، ساعدت خدمة تروكولر مستخدمي التطبيق في التعرف على وحجب 26 مليار مكالمة مزعجة، بزيادة نسبتها 18% مقارنة بالعام الماضي، كما ساعد التطبيق في التعرف على 116 مليار مكالمة مجهولة هذا العام، بزيادة نسبتها 56% مقارنة بالعام الماضي.

الكلمات المفتاحية