الأربعاء 11 ديسمبر 2019 الموافق 14 ربيع الثاني 1441
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

خيانة مشروعة.. هكذا خدعت ميرفت أمين مكتشفها أحمد مظهر

الأحد 10/نوفمبر/2019 - 11:34 م
أحمد مظهر
أحمد مظهر
طباعة
كان أول معرفة ميرفت أمين بالسينما هو لقاء بالصدفة حين كان احمد مظهر مع زوجته بنادي الطيران بمصر الجديدة، ولفت نظرهما تلك البنت الرائعة ذهبية الشعر والتي تتمايل بالكرة في ملعب التنس، وتسمرت عينا مظهر وكان ينظر إلي ميرفت، وشردت أفكاره بعيدا فقالت له زوجته "هذه الفتاة لا تصلح إلا للسينما"، فأجابها مظهر "جدا"، وهكذا كان اللقاء الأول بين مظهر وميرفت امين وعلم منها أنها طالبة بكلية البنات التابعة للمدارس الثانوية وكانت تجيد الإنجليزية لان أمها انجليزية الأصل.

في اليوم التالي بدأ مظهر يعد الوجه الجديد للوقوف أمام الكاميرا واكتفى في البداية بأن يحولها إلى سكرتيرة تتلقى منه دروسا عن السينما بصفة عامة، وأثناء فترة التدريب قرر أن يتجه إلى الإخراج خصوصا بعد فشله في ميدان الإنتاج، بفيلمه " الضوء الخافت"، وأن يدشن عهده الجديد بفيلم "نفوس حائرة".

وكان من الطبيعي أن يسند مظهر دور البطولة إلى تلميذتها لحسناء وبالفعل عهد إليها بالدور الرئيسي لإحدى القصص التي بتألف منها الفيلم.

ومثلت ميرفت دورها ببراعة نادرة شخصية الفتاة التي تعاني مرضا دفعها غلى استشارة طبيب نفساني، ومن خلال جلسات الفحص والتحليل تتعلق الفتاة بالطبيب وتهيم به حبا، وهكذا كتبت شهادة ميلاد للنجمة الجديدة.

وكانت أول قبلة لميرفت أمين قد تبادلتها مع أحمد مظهر في فيلم نفوس حائرة، وهنا طلب منها مظهر أن تمضي على عقد يحتكر موهبتها لمدة عام، وبالفعل وقعت ميرفت أمين على العقد.

وتسرب نجاح ميرفت أمين وكانت القبلة التي تبادلتها مع مظهر سببا لأن يتجه إليها صلاح أبو سيف ويعرض عليها بطولة فيلم "القضية" بدلا من سعاد حسني ولم تتردد ميرفت أمين في قبول الدور، فالعمل مع صلاح أبو سيف حلم لنجوم كثيرين، وما إن علم مظهر بالأمر حتى أسرع إلى مؤسسة السينما وهناك ابرز عقد احتكار موهبة ميرفت امين لعام كامل معه.

واستشارت ميرفت أمين محاميها وأفادها بأن توقيعها لا يلزمها بأي شئ لأنها لم تبلغ السن القانونية.
وخسر مظهر القضية التي رفعها على ميرفت أمين يمنعها من العمل تحت إمرة صلاح ابو سيف في الفيلم الجديد، وقررت المحاكم عدم شرعية العقد، وراحت ميرفت امين تبرز مواهبها وكانت لها قبلة ثانية تبادلتها مع بطل الفيلم حسن يوسف، حتى أن يوسف بدا أمامها مرتبكا لأنها أول ممثلة عربية تتحرر من عقدة القبلة، وأجادت ميرفت أمين القبلة بشكل رائع لا يقل عن بريجيت باردو وصوفيا لورين، حتى استحقت اللقب الذي أطلق عليها في تلك الفترة.. لقب" ملكة القبلة السينمائية،وذلك حسب تقرير نشرته مجلة الشبكة.