الجمعة 15 نوفمبر 2019 الموافق 18 ربيع الأول 1441
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

"عثروا على جثته بعد وفاته بـ20 ساعة".. تفاصيل ساعات هيثم زكى الأخيرة

الجمعة 08/نوفمبر/2019 - 03:29 م
هيثم زكي
هيثم زكي
ندي حمدي
طباعة
كشفت مصادر أمنية عن تفاصيل جديدة في ملابسات العثور على جثة الفنان الراحل هيثم أحمد زكي، حيث رجحت تحريات أجهزة الأمن أن الوفاة تمت عقب تلقى الراحل حقنة مسكنة بـ ساعة ونصف الساعة إلى 3 ساعات.

وأضافت المصادر، أن التحريات والتحقيقات رجحت الفترة الزمنية ما بين العثور على جثة الراحل ووفاته بما يقرب من عشرين ساعة.

بلاغ تلقته الأجهزة الأمنية بالجيزة من خطيبة وخالة الفنان هيثم بأنه داخل شقته ولا يجيب عن اتصالاتهما الهاتفية، وشكل اللواء محمود السبيلي، مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة، فريق بحث، بإشراف اللواء عاصم أبوالخير، مدير المباحث الجنائية، وبقيادة اللواء طه فودة، رئيس قطاع مباحث أكتوبر، لكشف اختفائه، وانتقل على الفور إلى مسرح الواقعة العميد عمرو حافظ، مأمور قسم شرطة ثان الشيخ زايد، والعميد عمرو حجازي، مفتش المباحث، وبرفقته المقدم أحمد صبري، رئيس مباحث ثان الشيخ زايد، وعقب استئذان النيابة العامة تم كسر باب الشقة الكائنة في كومبوند بيفرلي هيلز ليعثروا عليه ملقيًا على الأرض في الحمام وقد فارق الحياة.

وتحرت الأجهزة الأمنية الواقعة بعدما أشارت التحريات الأولية ومناقشات خطيبته إلى أنه كان مريضا منذ يومين وتوجه للطبيب وعاد إلى شقته التي يقيم فيها بمفرده، وعندما حاولت مرارًا الاتصال به للاطمئنان عليه لم يجبها فانتابها القلق واتصلت بخالته التي قررت اللجوء للشرطة، خاصة أنه لم يظهر طوال اليوم حتى عثروا عليه متوفيا.

وانتقل فريق من نيابة الشيخ زايد بإشراف المستشار عبد المجيد القصاص، المحامى العام لنيابات أكتوبر، لمعاينة الشقة، حيث أسفرت المعاينة التي أجراها إسلام شاكر، وكيل نيابة أول وثانٍ الشيخ زايد، برئاسة المستشار علي وشاحي، رئيس النيابة، عن سلامة كل منافذ الشقة، وعدم وجود بعثرة بمحتوياتها، كما تبين عبر مناظرة النيابة لجثمان الفنان عدم وجود إصابات ظاهرية بأنحاء جسده.

واستكمل فريق النيابة التحقيقات داخل ديوان قسم الشرطة، حيث تم الاستماع إلى أقوال أفراد أمن استغاث بهم الفنان فجر يوم الأربعاء لشعوره بالمرض وإصابته بحالة إعياء، حيث أصيب بحالة قيء شديدة فقاموا بمساعدته للتوجه إلى صيدلية داخل نطاق الكمبوند وحقنه الطبيب فيها بدواء ثم أعاده أفراد الأمن إلى شقته وصعد إليها.

وقالت خطيبة الفنان إنها كانت تتواصل معه هاتفيا للاطمئنان عليه  بينهما كانت الساعة الرابعة فجر يوم الأربعاء وبعدها لم يجب عن هاتفه تماما حتى استبد بها القلق واتصلت هاتفيا بخالته التي اعتادت إجراء مكالمة  للاطمئنان عليه وأبلغا أمن الكمبوند، وتم الاتصال بالشرطة لكسر باب الشقة، وأشارت التحريات إلى أن مساعد الفنان كان أحيانا يبيت معه بالشقة إلا أنه لم يكن برفقته تلك الليلة.

وفي الصباح أمرت النيابة بانتداب الطب الشرعي لتشريح الجثمان، وذلك لتحديد أسباب الوفاة، وقررت النيابة نقله إلى مشرحة زينهم لإجراء عملية التشريح ثم إنهاء التصاريح اللازمة بالدفن عقب الانتهاء من التشريح.

وكشفت التحقيقات عن مفاجأة في وفاة الفنان، حيث تم العثور على مكملات غذائية يتناولها الفنان أثناء التمرين، وأسفرت المعاينة التي أجرتها النيابة، عن وجود "مكمل غذائي"، كان يتناوله الفنان بسبب ذهابه إلى "الجيم".

ورجحت التحريات والتحقيقات أن وراء إصابة هيثم بـ"مغص"، تناول تلك المكملات الغذائية، مع ضعف تناول الطعام، وهو ما سبب له حالة إعياء شديدة قبل وفاته بيوم واحد.

وأضافت التحريات والتحقيقات أنه عقب شعور هيثم بالإعياء توجه إلى صيدلية وقام بشراء كمية من الأدوية.
ads