-
الإثنين 16 ديسمبر 2019 الموافق 19 ربيع الثاني 1441

وزير التموين يطالب البرلمان بإقرار خطة التحول للدعم النقدى

الثلاثاء 05/نوفمبر/2019 - 01:27 م
التموين
التموين
كريمة أبو زيد - السيد السعدني
طباعة
طالب وزير التموين والتجارة الداخلية، بعقد اجتماع مع عدد من لجان البرلمان لوضع خطة بشكل الدعم سواء بالتحول للدعم النقدي أو الدعم النقدي المشروط.

وقال، إنه لا خلاف على وجود فروق سعر للسلع التي تصرف على البطاقات وتلك الموجودة في السوق الحرة، لافتًا إلى أن السكر وصل إلى ١٨ جنيهًا، إلا أنه بعد توليه المنصب الوزاري تم تسعيره بـ١٠ جنيهات ونصف على البطاقات، في حين أن سعره في السوق الحرة وصل لنحو ١٤ جنيهًا.

وأوضح خلال اجتماع لجنة الشئون الاقتصادية في مجلس النواب، برئاسة أحمد سمير، للرد على عدد من طلبات الإحاطة، أن تسلم محصول القصب بـ ٧٢٠ جنيهًا للطن، تصل تكلفة إنتاج الكيلو ٩ جنيهات وربع، ويتم عرضه بـ ٩ جنيهات ونصف للمستهلك.

وأشار إلى أن تكلفة سكر البنجر أقل ليصل سعر الطن إلى ٦٥٠٠ جنيه، وهو ما يجعل سعر الكيلو للمستهلك ٧ جنيهات للكيلو، لافتًا إلى أن السكر الأبيض المستورد من الممكن أن يصل مصر بـ٦٢٠٠ جنيه للطن.

وشدد على ضرورة مراعاة تسعير طن القصب عند تسلمه من المزارعين، ليكون ملائمًا مع سعر بيع السكر للمواطنين، مؤكدًا ضرورة إيجاد آلية لفصل الدعم المقدم للزراعة عن دعم السلع التموينية.

وأكد أن جميع السلع التموينية متوفرة ولا يوجد أي عجز، مشيرًا إلى أن تحقيق الاكتفاء الذاتي من الأرز يحتاج زراعة مليون و٤٠٠ ألف فدان من المحصول على الأقل، وأن الأرز الصيني يكفي حتى شهر ديسمبر.

من جانبه شدد عمرو غلاب، عضو اللجنة الاقتصادية، على ضرورة التركيز على التسعير العادل لقصب السكر، ليتماشى مع تكاليف الإنتاج، حرصًا على مصالح المزارعين.

وطالب غلاب، بضرورة التنسيق بين وزارتي التموين والزراعة لإيجاد آلية لدعم المزارعين موردي قصب السكر، للاستفادة من فروق الأسعار.