الإثنين 18 نوفمبر 2019 الموافق 21 ربيع الأول 1441
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

"ثورة 19 في الدراما المصرية" بمركز دال للأبحاث.. الأربعاء

الإثنين 21/أكتوبر/2019 - 11:01 م
السيناريست محمد السيد
السيناريست محمد السيد عيد
حسام الضمراني
طباعة
يقيم مركز دال في إطار احتفاله بمرور 100 عام على ثورة 19، ندوته الأربعاء القادم 23 أكتوبر حول "ثورة 19 في الدراما المصرية" مع السيناريست محمد السيد عيد، ويحاوره الكاتب والإعلامي رامي شفيق، وذلك في تمام الخامسة والنصف مساء بمقر المحاضرات بمنطقة وسط القاهرة.

ثورة 19 عالجتها الدراما المصرية منذ أمد بعيد، وعبر عقود وعهود سياسية متباينة، وعكست رؤى الإنتاج الروائي لعدد من الأدباء، كان من أبرزهم نجيب محفوظ في الثلاثية، وفيلمي أحمد بدرخان عن مصطفى كامل، وسيد درويش، فضلا عن عدد من الأعمال التلفزيونية التي قدمت ثورة 19 كحدث مركزي في الدراما؛ كجمهورية زفتى، ورجل من هذا الزمان مصطفى مشرفة، وغيرها من الأعمال التليفزيونية، فضلا عن تناول ثورة 19 في الأعمال الإذاعية عبر سجل من الدراما الإذاعية.

تطرح قضية ثورة 19 في الدراما المصرية عدة إشكاليات هامة، في طريقة عرض الأحداث التاريخية على شاشات العرض السينمائي والتلفزيوني، وسياق تناول المؤلف لتلك الأحداث، وما يضيفه من شخوص ومواقف درامية؛ يرى أنها تخدم بنائه الفكري في العمل، بغض النظر عن مدى تيقنه من ثبوت ذلك تاريخيا من عدمه.

تطرح تلك الاشكالية رؤى متباينة، إذ يرى البعض أن صناع العمل الإبداعي يمتلكون حقا أصيلا في طريقة سرد الأحداث التاريخية، وتأويلها بالطريقة التي يرونها تتفق مع قناعاتهم وتوجهاتهم الفكرية ورؤاهم الإبداعية في الدراما ومسار الشخوص، بينما يذهب البعض نحو ضرورة الالتزام بحرفية الأحداث التاريخية ودقتها، ومراجعة ذلك من قبل مختصين في التاريخ.
ads