رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

بعد الهجوم على دينا الشربينى.. إليك لائحة الذوق العام السعودية

جريدة الدستور

هاجم عدد كبير من المغردين السعوديين، الفنانة دينا الشربيني، بسبب ظهورها الأخير بمنتدى "صناعة الترفيه" في الرياض، بصحبة الفنان عمرو دياب، حيث اعتبروا إطلالتها غير موفقة، وتتنافى مع لائحة الذوق العام في السعودية.

ولهذا، نرصد في السطور التالية لائحة الذوق العام السعودية وغراماتها.

بدأت وزارة الداخلية السعودية في تطبيق لائحة الذوق العام التي نصت على 19 مخالفة يعاقب مرتكبوها بغرامة مالية كبيرة، تزامنًا مع بدء إصدار تأشيرات السياحة، التي شملت 49 دولة بما فيها الولايات المتحدة ودول أوروبية وآسيوية، لتنويع مصادر الدخل السعودي، وأبرزها كالتالى:

- ارتداء اللباس غير اللائق في الأماكن العامة.

- ارتداء الملابس الداخلية وثياب النوم في الأماكن العامة.

- ارتداء ملابس تحمل عبارات أو صورًا أو أشكالًا تخدش الحياء.

- ارتداء ملابس ذات رمزية عنصرية أو تُسهم في إثارة النعرات.

- ارتداء تلك التي تروّج للإباحية وتعاطي الممنوعات.

- التصرفات الخادشة للحياء التي تتضمن تصرفات ذات طبيعة جنسية ورفع صوت الموسيقى داخل الأحياء السكنية.

- تشغيل الموسيقى في أوقات الأذان وإقامة الصلاة.

- إلقاء النفايات في غير الأماكن المخصصة له.

- إشغال مقاعد ومرافق كبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة، وتجاوز الحواجز للدخول إلى الأماكن العامة.

ويعاقب على من يخالف قواعد الذوق العام، في السعودية بغرامة مالية قدرها 50 ريالًا، وتصل حتى 3 آلاف ريال تتضاعف في حال التكرار، بحسب ما ورد باللائحة.

ورغم أن إطلالة دينا الشربيني، جاءت في منتهى الأناقة، بستايل "توكسيدو" بكتف واحد، ذى أزرار ذهبية بارزة، فإها تلقت كثيرًا من الانتقادات من رواد التواصل الاجتماعي السعوديين، حيث وصفها البعض بأنها ملابس "غير محتشمة".

وحضرت دينا الشربيني برفقة الفنان عمرو دياب، الذي تم تكريمه في حفل يجمع صناع الترفيه فى العالم، كما تم تكريم كل من الفنانين جايسون موموا، وشاروخان، وجاكي شان، والمصريات يسرا ورجاء الجداوي وإسعاد يونس، والكويتية سعاد عبدالله، والفنان محمد عبده، والفنان هاني شاكر، والمطربة أحلام، في مؤتمر صناعة الترفيه في الرياض اليوم، بحضور رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للترفيه تركي آل الشيخ، وعدد كبير من الوزراء والمسئولين بالمملكة.