الجمعة 18 أكتوبر 2019 الموافق 19 صفر 1441
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
RevUP Advertisements

دراسة: سكان المدن المزدحمة أكثر عرضة للسكتة الدماغية

الخميس 19/سبتمبر/2019 - 01:24 ص
جريدة الدستور
إسلام جمال
طباعة
تشير الأبحاث إلى أن الأشخاص الذين يعيشون في المناطق الحضرية الصاخبة هم أكثر عرضة للإصابة بالسكتة الدماغية من أولئك الذين يعيشون بالقرب من المساحات الخضراء.

وكشفت دراسة شملت أكثر من 2700 شخص في إسبانيا أن خطر الإصابة بالسكتة الدماغية ارتفع بنسبة الثلث تقريبًا بين الأشخاص في المناطق التي تشهد ضوضاء مرورية، وفقًا لما جاء بموقع "ديلى ميل" البريطانى.

ولم يستطع البحث أن يوضح ما إذا كان الخطر ناتجًا عن الضوضاء نفسها أو ما إذا كانت الضوضاء مجرد علامة على العيش في منطقة أكثر تلوثًا وأقل صحة.

ويعتقد العلماء، أن الأشخاص الذين يعيشون في مناطق صاخبة قد يكونون أكثر عرضة للتوتر أو يكون لديهم ارتفاع في ضغط الدم وأقل عرضة لممارسة الرياضة.

وقام فريق من معهد "برشلونة" للأبحاث الطبية بمستشفى ديل مار وجامعة براون بالولايات المتحدة وجامعات أخرى في برشلونة بإجراء الدراسة، حيث استخدموا سجلات طبية وتفاصيل عن 2761 مريضا بالسكتة الدماغية بين عامي 2005 و2014 في المدينة.

وتشير نتائج الدراسة، إلى أن العيش بمستوى عالٍ من تلوث الضوضاء يزيد من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية الشديدة بنسبة 30 في المائة.

وتحدث السكتة الدماغية - والتي تمثل 80 في المائة من السكتات الدماغية - عندما يكون هناك انسداد في الأوعية الدموية يمنع الدم من الوصول إلى جزء من الدماغ.
ads