السبت 19 أكتوبر 2019 الموافق 20 صفر 1441
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
RevUP Advertisements

"المصرية اللبنانية" تنظم ورشة مجانية للكتابة الأدبية

الأحد 15/سبتمبر/2019 - 10:01 م
جريدة الدستور
آلاء حسن
طباعة
أعلنت الدار المصرية اللبنانية للنشر، تنظيم ورشة مجانية للكتابة الأدبية "القصصية والروائية"، ويمكن الانضمام إليها والمشاركة بها، باشتراط الحد الأدنى من الموهبة الكتابية.

وأوضحت الدار عبر صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك": إحنا في المصرية اللبنانية عارفين إن دورنا كناشر مش مجرد طبع الكتب ولا توزيعها.. أي ناشر في أي مكان في الدنيا يقدر يعمل المهام دي ببساطة.

وتابعت: "مسؤوليتنا لا تنحصر فقط في إعلاء قيمة الأدب، والاهتمام بنشر الأعمال القيمة، إنما كمان بتتخطى دا لاكتشاف المواهب وتشجيعها.. إحنا في الدار المصرية اللبنانية.. يهمنا إن الأجيال الجديدة تكون عارفة إن دارنا هي بيتهم اللي يقدروا منه يطرحوا أفكارهم.. ويناقشوها.. عشان كده عملنا ورشتنا.. ورشة للكتابة الإبداعية "القصصية والروائية".. ورشة مجانية.. الانضمام ليها والمشاركة فيها مجانا، ولكن فقط باشتراط الحد الأدنى من الموهبة الكتابية.. لهذه الأسباب أطلقنا ورشتنا.. ورشة الدار المصرية اللبنانية للكتابة الإبداعية".

وأردفت: انطلقت ورشتنا سنة 2016، في دورتها الأولى، أشرف عليها آنذاك الكاتب الكبير الراحل مكاوي سعيد، وكان نتاج الورشة دي كتاب مجمع للكُتاب العشرة المشاركين في الورشة عنوانه "الطريق إلى النبع".

وأضافت: في مارس 2017 أقمنا الورشة الثانية ولكن كانت هذه المرة لكتابة الرواية، وأشرف عليها الروائي عمرو العادلي، في نهايتها اختيرت رواية الكاتب أحمد صابر "حياة رجل ميت" كأفضل رواية من بين المشاركين وطبعناها وصدرت عام 2017.

وأكمل: وفي مارس 2018 نظمنا ورشة المصرية اللبنانية الثالثة، وكانت لفن الرواية أيضا وأشرف عليها الروائي طارق إمام، وكان نتاج هذه الورشة فوز الكاتب محمد كسبر بجائزة الورشة ونشرنا روايته "مسيرة فلان العلاني في برشلونة".

واختتمت منشورها: تستمر مسيرتنا في دعم الأدب القصصي والروائي، ولكن مش بس في نشر الكتب، إنما كمان في اكتشاف المواهب، وفتح الأبواب لهم للاجتهاد، والمناقشة، ودراسة سبل الكتابة والتفكير في حل المعضلات والحبكات واكتشاف أفضل الطرق لمواجهة المشاكل المستعصية اللي بيواجهها الكٌتاب الشباب في مشروعاتهم الأدبية.
ads