الأحد 22 سبتمبر 2019 الموافق 23 محرم 1441
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

قصة طالب الـ99%.. أنصفه الوزير بعد رفضه من طب الوادي (فيديو)

الثلاثاء 10/سبتمبر/2019 - 01:01 م
جريدة الدستور
قنا: إسلام البكري
طباعة
لم يكن يتوقع الطالب أحمد هاني شحاتة، ابن مركز نجع حمادي شمالي محافظة قنا، رفض المسئولين في كلية الطب بجامعة جنوب الوادي بقنا، قبول أوراقه بعد حصوله على 99% بالشهادة الثانوية العامة بسبب قصر ساعده الأيمن، وذلك بعد أن استذكر دروسه واجتهد.

الطالب صاحب العقد الثاني من العمر، ظل طوال حياته يحلم بالالتحاق بكلية الطب، وكرّس حياته في سبيل التعليم، وظل يستذكر دروسه لمدة تصل لـ8 ساعات يوميًا، حتى يحقق حلمه بدخول كلية الطب ويصبح طبيبًا، حتى حصل على مجموع يؤهله لدخول كلية الطب، بـ99.5% في نتيجة الثانوية العامة، وجاءت الكلية في مقدمة التنسيق.

لكن حلم الطالب انتهى، بعدما قرر الذهاب إلى الجامعة لتقديم أوراقه، واستعداده لاجتياز الكشف الطبي المخصص لدخول الكلية، إلا أن اللجنة الطبية بالجامعة، رفضت طلب دخوله للكلية، بحجة أن يده اليمني بها نسبة من القصر بالساعد الأيمن.

ويقول الطالب، إنه تم عرضه على طبيب عظام بالكلية، بحجة أنه لن يتمكن من استخدام يده خلال عمله أو دراسته، قائلًا: "سُئلت أسئلة استفزازية عن آلية اسخدام اليد اليمنى" خلال العرض على اللجنة الطبية في الكلية.

وأضاف "شحاتة"، أنه ذكر للطبيب أثناء الكشف الطبي أنه يستطيع أن يستخدم يده بشكل طبيعي، مطالبًا بإخضاعه لأي اختبار أو تجربة لتوضيح كيف يمكنه بسهولة أن يستخدمها، قائلًا "لأن حلمي كان دخول كلية الطب البشري وحلم عيلتي وأسرتي".

ويشير الطالب، إلى إن حلمه لم يتوقف هو والده، اللذان أسرعا بمحاولات رفع دعاوى قضائية، وانتشار المشكلة عبر صفحات السوشيال ميديا، حتى تلقى اتصالًا هاتفيًا من وزير التعليم العالي، لينصفه قائلًا "تواصل معي الوزير وأنصفني، وقالي يا بني محدش يقدر يمنعك من حلمك ومن التعليم، ووافق على دخولي الكلية".

وفي سياق متصل، أعلن الدكتور يوسف الغرباوي، رئيس الجامعة، قبول الطالب أحمد هاني شحاتة، ابن مدينة نجع حمادي للالتحاق بكلية الطب، وذلك بعد مراجعة المجلس الأعلى للجامعات.

وأوضح رئيس الجامعة، أن الطالب رُشح لكلية الطب بجامعة جنوب الوادي، وأجرت الإدارة الطبية بالجامعة الكشف الطبي عليه، وأحالته إلى لجنة ثلاثية بمعرفة المتخصصين بكلية الطب لكتابة تقرير عن حالته الصحية، مؤكدًا أنه استقبل والد الطالب بمكتبه واستمع لتفاصيل المشكلة بعدما أوصى التقرير بعدم ملائمة حالته الصحية لظروف الدراسة بكلية الطب، ثم طلبت من أسرة الطالب بعض الوقت لمراجعة الجديد في قرارات المجلس الأعلى للجامعات بشأن قبول الطلاب الجدد، وبعد التواصل مع المجلس الأعلى، ومراجعة القرارات، تم إبلاغ ولي أمر الطالب بقبوله بكلية الطب بجامعة جنوب الوادي.
ads