الإثنين 16 سبتمبر 2019 الموافق 17 محرم 1441
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

حكاية أول سرقة لـ"الشحرورة"

الإثنين 19/أغسطس/2019 - 11:38 م
جريدة الدستور
سناء إسماعيل
طباعة
كشفت الفنانة الراحلة صباح، في مقال قديم لها بعض الأسرار عن فترة طفولتها ووقت دراستها بإحدى مدارس لبنان، وكانت وقتها في سن السابعة عشر من عمرها.

وقالت في مقالها بمجلة "الكواكب"، ذات يوم دخلت إلى حجرة الدراسة فوجدت لعبة في شكل عروسة صغيرة ملقاة على الأرض وكانت العروسة جميلة وتلفت حولي كي أرى هل شاهدني أحد أم لا، وأخذت العروسة وأخفيتها في درجي.

وأضافت، انتهى اليوم الدراسي فخرجت من المدرسة وأنا أحمل بين كتبي العروسة الصغيرة، وكنت أعرف أنها لزميلة لي وبكت عليها كثيرًا عندما فشلت في العثور عليها، وحملتني سيارة المدرسة إلى منزلي وما كنت أغادرها حتى هرولت مسرعة حتى أصعد سلالام المنزل حتى سقطت ولم أشعر بنفسي إلا وأنا ممدة على سريري وأمي تضع بعض الضمادات على قدمي ورأسي.

وتابعت، مالت علي والدتي تسألني ماذا بي فأخبرتها بأن قدمي زلت في غفلة مني ثم قالت لي وهي تقدم لي أجزاء من العروسة التي تهشمت أثناء سقوطي فوق السلالم من أين لك هذه العروسة؟ فأخذت أجزائها واحتضنتها ثم أخذت أبكي في حرقة ولم يفهم أحد ممن حولي سر بكائي المفاجئ، وتعلمت من هذه الحكاية ألا أطمع في شيء ليس ملكي وأن أعطي لكل ذي حق حقه.

الكلمات المفتاحية

ads