الأربعاء 23 أكتوبر 2019 الموافق 24 صفر 1441
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
RevUP Advertisements

"خريجى الأزهر": نعمل على مواجهة تحديات الأمة الإسلامية

الإثنين 22/يوليه/2019 - 04:09 م
الدكتور محمد عبد
الدكتور محمد عبد الفضيل القوصي،
أ ش أ
طباعة
أكد نائب رئيس المنظمة العالمية لخريجي الأزهر وعضو هيئة كبار العلماء الدكتور محمد عبدالفضيل القوصي، أن الأمة الإسلامية اليوم تواجه العديد من التحديات والمعوقات التي تعمل المنظمة العالمية لخريجي الأزهر، برئاسة فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، على مواجهتها والتغلب عليها بالفكر، فضلًا عن تدريب الأئمة والدعاة على المواجهة الفكرية بأحدث وسائل العصر الحديث.

وقال القوصي- خلال حفل تكريم وتخريج أئمة بريطانيا بالمنظمة العالمية لخريجي الأزهر اليوم الإثنين - إن علماء اليوم مطالبون بالمزج ما بين الماضي والحاضر، بسبب القفزة الهائلة التي يشهدها العالم في مجال التكنولوجيا والـ"سوشيال ميديا" ووسائل الاتصال، مطالبا باستخدام أساليب جديدة للدعوة تناسب العصر بالمزج بين الخبرات والوسائل المتعددة المفيدة والمتجددة.

من جانبه، أعرب نائب رئيس فرع المنظمة بالمملكه المتحدة، بختيار بيرزادة، عن امتنانه للأزهر الشريف والمنظمة العالمية لخريجي الأزهر على إقامة هذه الدورات التأهيلية المهمة التي ترسخ فكر الأزهر المستنير، مشيرًا إلى وجود 3 ملايين مسلم ببريطانيا يمثلون العديد من التيارات الفكرية ما بين معتدل ومتشدد.

وأكد الدور المهم الذي يلعبه فرع المنظمة ببريطانيا في مخاطبة جميع هؤلاء بأسلوب وبخطاب إسلامي مستنير يمثل صحيح الدين ويحمل راية فكر الأزهر الشريف في مواجهة العنف والتطرف وجماعات الظلام والإرهاب.

بدوره، قال المستشار العلمي للمنظمة ورئيس جامعة الأزهر الأسبق الدكتور إبراهيم الهدهد، إنه ليست هناك مؤسسة تلقى قبولًا في العالم كالأزهر الشريف، موضحًا أن مناهج الأزهر تجمع بين العقل والنقل وعلوم الدنيا والدين.

وأضاف أن الفقه الإسلامى قائم على التنوع.. فهو الذي يثقف العقل على قبول الآخر، وعدم احتكار الصواب، مشيرًا إلى أن أخطر ما نواجهه اليوم هو "آفة التعصب واحتكار الصواب"، وأن التمسك بالرأي وتسفيه آراء المخالفين بكل الوسائل والطرق هو ما ينشر التطرف في مجتمعاتنا.
ads