الخميس 21 نوفمبر 2019 الموافق 24 ربيع الأول 1441
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

إيران لن تمهل أوروبا مزيدا من الوقت لإنقاذ الاتفاق النووي

الأربعاء 19/يونيو/2019 - 01:20 م
جريدة الدستور
طباعة
قالت إيران اليوم الأربعاء، إنها لن تمهل القوى الأوروبية مزيدا من الوقت بعد الثامن من يوليو، لإنقاذ الاتفاق النووي عن طريق حماية طهران من العقوبات الأمريكية.

وقال المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الإيرانية، إن طهران مستعدة للمضي في تهديدها بتخصيب اليورانيوم بمستوى أعلى إذا لم تتدخل أوروبا وذلك في خطوة تنتهك بنود الاتفاق النووي.

ومن شأن هذا التجاوز تصعيد التوترات القائمة بالفعل بين إيران والرئيس الأمريكي دونالد ترامب الذي قال إنه مستعد للقيام بعمل عسكري لمنع إيران من امتلاك قنبلة نووية.

وقالت طهران في مايو، إنها توقفت عن تنفيذ بعض التزاماتها بموجب الاتفاق النووي الذي أبرمته مع القوى العالمية عام 2015 احتجاجا على انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق العام الماضي وإعادة فرض العقوبات على طهران.

وأضافت أنها ستبدأ تخصيب اليورانيوم بمستوى أعلى إلا إذا قامت الدول الأوروبية الموقعة على الاتفاق بحماية اقتصادها من العقوبات الأمريكية خلال 60 يوما.

ونقلت وكالة تسنيم للأنباء اليوم الأربعاء، عن بهروز كمالوندي المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الإيرانية قوله "لا يمكن تمديد مهلة الشهرين الممنوحة لبقية الموقعين على خطة العمل الشاملة المشتركة (الاتفاق النووي) والمرحلة الثانية ستنفذ كما هو مخطط".

وقال الرئيس الإيراني حسن روحاني، إن التصرفات التي أقدمت عليها بلاده تمثل "الحد الأدنى" من الإجراءات التي يمكن لها اتخاذها بعد عام من انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق لكنه قال إنه يمكن العدول عن تلك الإجراءات.

وأضاف روحاني خلال اجتماع للحكومة نقله التلفزيون الرسمي "إذا لم تنفذ مطالبنا سوف نتخذ إجراءات جديدة بعد 60 يوما اعتبارا من 8 مايو.

"لكن إذا عادوا إلى التزاماتهم فسنلغي كل الإجراءات التي اتخذناها في الستين يوما الأولى أو ربما الستين يوما الثانية ولن تكون هناك مشكلة".

وقال وزير النفط الإيراني بيجن زنغنه إن أوروبا لا تساهم في مواجهة العقوبات الأمريكية على قطاع الطاقة الإيراني بشراء النفط.
ads