الإثنين 22 يوليه 2019 الموافق 19 ذو القعدة 1440
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
adsads
ads

ألونسو يفوز بسباق لومان للمرة الثانية على التوالي مع تويوتا

الأحد 16/يونيو/2019 - 05:20 م
جريدة الدستور
طباعة
ads
فاز فرناندو ألونسو، بطل العالم مرتين في فورمولا 1، بسباق لومان 24 ساعة للتحمل للسيارات للعام الثاني على التوالي اليوم الأحد برفقة زميليه كازوكي ناكاجيما وسيباستيان بويمي بفريق تويوتا.

وفازت السيارة رقم ثمانية، التي كانت في المركز الثاني قبل إثارة الساعة الأخيرة، ببطولة العالم للتحمل ليصبح ناكاجيما أول ياباني يحقق لقب البطولة.

وكانت سيارة تويوتا رقم سبعة، وتقاسمها البريطاني مايك كونواي والياباني كاموي كوباياشي والأرجنتيني خوسيه ماريا لوبيز، متصدرة معظم الوقت لكنها عانت من ثقب في الإطار قرب النهاية وتراجعت للمركز الثاني ليهيمن المصنع الياباني على أول مركزين.

وأنهى ألونسو وزميلاه النسخة 87 من السباق، الذي حضره 252 ألف متفرج، بفارق 16.972 ثانية عن أصحاب المركز الثاني.

واعترف ألونسو البالغ عمره 37 عاما بأن الحظ لعب دورا كبيرا في تحقيق ثنائية لا سابق لها في سباق لومان في موسم واحد استثنائي شهد إقامته مرتين.

وأبلغ السائق الإسباني الذي نال لقبيه في فورمولا 1 مع رينو في 2005 و2006 شبكة يوروسبورت التليفزيونية "هدفنا الرئيسي كان الفوز ببطولة العالم.

"أعتقد أن السيارة رقم سبعة كانت أسرع منا لمدة 24 ساعة وكانت تستحق الفوز لكن الحظ لعب دورًا كبيرًا في فوزنا بالسباق".

وأضاف سائق فيراري ومكلارين السابق الذي رحل عن فورمولا 1 في 2018 "في بعض الأحيان يلعب الحظ دورا مهما في رياضة المحركات واليوم نشعر بأننا كنا محظوظين للغاية وربما لا نستحق الفوز".
وتابع "لقب بطولة العالم جاء في الوقت المناسب".

وكان طاقم السيارة رقم ثمانية بحاجة لإنهاء السباق من بين أول سبعة مراكز للفوز بلقب بطولة العالم للتحمل، إذ كان طاقم السيارة رقم 7 هو المنافس الوحيد.

وأنهى ستوفل فاندورنه، زميل ألونسو السابق في فورمولا 1، السباق في المركز الثالث في مشاركته الأولى في لومان في السيارة رقم 11 مع إس. إم. بي ريسنج بالاشتراك مع الروسيين فيتالي بتروف وميخائيل أليشين.

وانطلق ثنائي تويوتا من المركزين الأول والثاني وحافظت السيارة رقم 7 على الصدارة، لكن الفارق كان يتقلص في وجود سيارة الأمان.

وهيمن تويوتا على السباق إذ كان خطر حدوث مشكلة ميكانيكية هو القلق الوحيد ليحرمه من الفوز.

وكان لوبيز يتقدم بفارق دقيقتين عندما خضع لوقفة صيانة بسبب وجود ثقب في الإطار لكن بعد خروجه من مركز الصيانة اكتشف أن الفريق استبدل الإطار الخطأ.

وعاد السائق الأرجنتيني إلى مركز الصيانة ليتصدر ناكاجيما السباق.

وهذا هو اللقب الثاني لبويمي في بطولة العالم إذ حققها لأول مرة في 2014، بالإضافة إلى لقب فورمولا للسيارات الكهربائية في موسم 2015-2016.
ads
ads
ads
ads