الجمعة 18 أكتوبر 2019 الموافق 19 صفر 1441
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
RevUP Advertisements

قوم يا مصرى ١٠

مبادرات الرئيس للقضاء على الأمراض فى مصر: من هنا تبدأ الدولة القوية

الأربعاء 12/يونيو/2019 - 08:08 م
جريدة الدستور
فاتن جديوى - سارة سعودى
طباعة
نجحت مصر فى مدى زمنى لم يتجاوز الـ8 أشهر فى تنفيذ أكبر مسح طبى فى التاريخ لمختلف الأمراض أو مسبباتها، من خلال المبادرات الرئاسية فى قطاع الصحة، وحازت الجهود المصرية على إشادات العديد من المنظمات الدولية المختصة فى مجال الصحة. وأشهر المبادرات الرئاسية «100 مليون صحة» للكشف عن فيروس «سى» والأمراض غير السارية، التى تشمل الضغط والسكر والسمنة، التى أشادت بها منظمة الصحة العالمية بوصفها «معجزة» فى علاج آلاف وربما الملايين من الأمراض، بعضها استوطن فى مصر.
لم تكتف الدولة بفحص المصريين من فيروس «سى»، بل اتجهت إلى ضيوف مصر من الوافدين من الخارج، كما اتجهت لنقل الخبرة المصرية إلى 14 دولة إفريقية، لعلاج مليون إفريقى.
المبادرات تضمنت أيضًا فحص السيدات من سرطان الثدى، من خلال مبادرة صحة المرأة، التى ستنطلق مطلع شهر يوليو المقبل، وفحص الأطفال من أمراض الأنيميا والتقزم والسمنة، كما تتضمن القضاء على قوائم الجراحات.
وتعد مبادرة القضاء على قوائم الانتظار أولى محطات قطار المبادرات الرئاسية فى مجال الصحة، واستهدفت 9 تخصصات طبية حرجة تشمل القلب المفتوح، والقسطرة القلبية، وجراحة تغيير المفاصل، وزراعة الكلى، وزراعة الكبد، وزراعة القوقعة للأطفال، وزراعة القرنية، وجراحات المياه البيضاء، وجراحة الأورام، والمخ والأعصاب.
وأعلن الدكتور خالد عاطف، مدير المبادرة، إجراء أكثر من 160 ألف عملية جراحية، خلال 11 شهرًا فقط، لافتًا إلى إطلاق المرحلة الثانية من المبادرة فى يناير الماضى، لمنع ظهور قوائم انتظار جديدة، واستمرارها لمدة 3 سنوات، بعد النجاح الذى حققته خلال مرحلتها الأولى.
وأشار «عاطف» إلى مشاركة 250 مستشفى فى المبادرة، وتشمل مستشفيات تابعة لوزارة الصحة، وجامعية، وقوات مسلحة، وشرطة، وعددًا من المستشفيات الخاصة، بهدف التوسع فى تقديم الخدمة الطبية، إضافة إلى مشاركة مؤسسات المجتمع المدنى، ومنها الأورمان، وبيت الزكاة والصدقات المصرى، ومؤسسة مجدى يعقوب، فضلًا عن مساهمة الشركة المصرية للاتصالات «we»، بتحمل نفقات زراعة ٥٠٠ قوقعة سمعية للأطفال.
وتعتزم المبادرة إدراج تخصصين جديدين بشكل مبدئى، هما جراحة الأوعية الدموية والدعامات الخاصة بها، والقساطر المخية.
وانطلقت مبادرة «100 مليون صحة»، فى أكتوبر الماضى، بهدف مسح 50 مليون مواطن فى الفئة العمرية الأكبر من 18 عامًا، على 3 مراحل، وتمت إضافة مسح طلاب المدارس فى المرحلتين الإعدادية والثانوية إلى المبادرة، ليصل إجمالى المستهدف إلى 57 مليون مواطن.
وقال المهندس أيسم صلاح، مستشار وزيرة الصحة والسكان لتكنولوجيا المعلومات، إن المبادرة فحصت، خلال 7 أشهر، 49 مليونًا و900 ألف مواطن من فيروس «سى» والأمراض غير السارية، لافتًا إلى اكتشاف إصابة 2.2 مليون مواطن بالأجسام المضادة لفيروس «سى»، و2 مليون و573 ألف بمرض السكر، و10 ملايين و435 بالضغط، و19 مليونًا و770 بالسمنة.
وأشار «صلاح» إلى تحويل المصابين إلى مراكز العلاج، لإجراء الفحوصات التأكيدية وتسلم العلاج، وأنه تم صرف علاج فيروس «سى» لـ925 ألف مواطن.
وشملت مبادرة «100 مليون صحة» إجراء الفحص الطبى لـ3 ملايين و100 ألف من طلاب المدارس الثانوية من فيروس سى، بجميع المدارس الحكومية والخاصة والأزهرية، على 3 مراحل، بدأت فى ديسمبر الماضى، واستمرت حتى نهاية الفصل الدراسى الثانى، كما تم فحص 3 ملايين و600 ألف طالب فى المرحلة الإعدادية فى جميع المدارس بالمحافظات.
وقال «صلاح» إنه كان من المقرر إجراء فحص طلاب المرحلة الإعدادية خلال العام الدراسى المقبل، إلا أنه تم تقديم موعد المسح ليبدأ فى30 أبريل الماضى، وفقًا لتوجيهات الرئيس، للانتهاء من فحص جميع طلاب المرحلة، قبل نهاية الفصل الدراسى الثانى، تزامنًا مع الانتهاء من فحص جميع المصريين من فيروس سى.
وأكدت الدكتورة سهير عبدالحميد، رئيس هيئة التأمين الصحى، أن جميع نتائج فحص طلاب المدارس من فيروس «سى» تتم فى سرية، ولا يتم إبلاغها إلا لأولياء الأمور فقط، مع استكمال الفحوصات والتحاليل للتأكد من إصابته بالفيروس، للحصول على العلاج.
وللحفاظ على صحة الأطفال منذ الصغر، أطلقت وزارة الصحة، وفقًا للتوجيهات الرئاسية، مبادرة لفحص طلاب المدارس الابتدائية من أمراض التقزم والأنيميا والسمنة، لبناء جيل قوى وسليم، على 3 مراحل، بدأت فى فبراير الماضى واستمرت حتى 30 أبريل الماضى، وانتهت بفحص 10 ملايين و683 ألفًا و511 طالبًا وطالبة فى جميع المدارس الحكومية والخاصة والأزهرية.
وشارك فى الحملة نحو 5200 فرقة طبية، تكونت الواحدة من طبيب وممرض وكيميائى ومدخل بيانات، فى جميع المحافظات، كما تم تخصيص 225 عيادة تابعة للتأمين الصحى لتلقى العلاج بالمجان، فضلًا عن توفير المبادرة لجميع العلاجات بالمجان، وشملت علاج الأطفال المصابين بالأنيميا بأدوية الحديد، والأطفال المصابين بالتقزم بهرمون النمو.
ووجه الرئيس السيسى بإطلاق مبادرة «صحة المرأة» لفحص السيدات من مرض سرطان الثدى، مطلع يوليو المقبل، على 3 مراحل، وتستمر حتى نهاية العام الحالى، نظرًا لارتفاع نسب الإصابة بالمرض إلى 34%، ما جعله يحتل المركز الأول على مستوى الأورام التى تهدد السيدات.
وقالت وزارة الصحة إن المبادرة لا تنتهى بإجراء الفحص المبكر وتحويل الحالات المصابة للعلاج، وإنما تستمر لإجراء الكشف الدورى على السيدات، لمدة 6 أشهر أو عام وفقًا للحالة، مشيرة إلى استهداف المبادرة السيدات على شريحتين، الأولى من سن 18 لـ40 عامًا، وتشمل الثانية السيدات فى سن أكثر من 40 عامًا.
وأضافت أن الفرق الطبية المشاركة فى المبادرة، والمكونة من سيدات، تتلقى تدريبًا مكثفًا على فحص الأورام، والعمل وفقًا لنظام محدد لتشخيص الحالات، وتحويل المصابين للمستشفيات وآلية توصيل النتائج للسيدات.
ads