الخميس 19 سبتمبر 2019 الموافق 20 محرم 1441
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

الحكومة اليمنية تطالب الأمم المتحدة بخطوات عملية لوقف انتهاكات الحوثى

الإثنين 27/مايو/2019 - 01:40 ص
جريدة الدستور
طباعة
قال وزير الإدارة المحلية في اليمن، رئيس اللجنة العليا للإغاثة، عبدالرقيب فتح، إن الحكومة اليمنية، لن تقبل باستمرار انتهاكات مليشيات الحوثيين الانقلابية، وبقاء الشعب اليمني، ضحية لإرهاب المليشيات الانقلابية وصمت وتخاذل المجتمع الدولي تجاه الممارسات الإرهابية بحق العملية الإغاثية.

وأكد فتح، أن تهديد المنظمات الأممية بتعليق المساعدات في حال استمرار انتهاكات الحوثيين بحق العملية الإغاثية، ليس حلًا، والضحية المباشرة لتعليق المساعدات هو الشعب اليمني في المناطق والمحافظات غير المحررة؛ طبقًا لما نقلته وكالة الأنباء اليمنية سبأ.

وشدد على أهمية تطبيق الآليات والوسائل المقدمة من الحكومة اليمنية لتفادي أي انتهاكات بحق العمليات الاغاثية من قبل الانقلابيين ولسرعة إيصال المساعدات الاغاثية بوقف قياسي وبأقل التكاليف، ولوقف عمليات النهب والاحتجاز من قبل الحوثيين.

وطالب وزير الإدارة المحلية اليمني، الأمم المتحدة والمجتمع الدولي، ”باتخاذ موقف موحد وإجراءات حازمة تجاه استمرار المليشيات الحوثية بإعاقة أعمال المنظمات الاغاثية ونهب واحتجاز المساعدات“.

وقال إن لدى الأمم المتحدة العديد من الآليات والوسائل التي يمكن من خلالها إيقاف عمليات النهب والاحتجاز المستمر من قبل المليشيات الانقلابية.

وعبر عن أسفه الشديد حيال التخاذل الأممي والدولي بشأن استمرار الانتهاكات التي تمارسها مليشيات الحوثيين بحق العمليات الإغاثية، بشكل بخالف كل القوانين والاتفاقيات والمبادئ الإنسانية والأخلاقية.

وشكت الأمم المتحدة، عبر رئيس برنامج الأغذية العالمي، ديفيد بيزلي، الأسبوع الماضي، من تعرض المساعدات الغذائية لليمن، للنهب على يد بعض المسؤولين الحوثيين في مناطق خاضعة لسيطرتهم.

وحذّر بيزلي من احتمال تعليق المساعدات المقدمة لليمن.
ads