الخميس 12 ديسمبر 2019 الموافق 15 ربيع الثاني 1441

لماذا هددت "الرقابة" المنتجين برفض أفلام إسماعيل ياسين؟

السبت 25/مايو/2019 - 06:43 ص
إسماعيل ياسين
إسماعيل ياسين
عبد الرحمن جميل
طباعة
تكالبت عليه أدوار المرأة في عدد كبير من الأفلام السنمائية، حيث قدم "الست نواعم والأنسة حنفي، وليلة الدخلة، وممكلة النساء، وإسماعيل ياسين في مستشفى المجانين، ودهب، مغامرات إسماعيل يس، فاعل خير".

يقول الكاتب ماهر زهدي إن الفنان إسماعيل ياسين، نجح نجاحًا مذهلًا في أداء هذه الشخصية بكل ملامحها وحركاتها وتنوع دور المرأة فيها، مشيرًا إلى أنه أدى ذلك دون ابتذال أو خروج على حدود اللياقة والأدب.

وأوضح أن أدوار المرأة التي أداها الفنان زادت عن الحد واقتربت من أن تصبح ظاهرة جديدة، بعد أن أقبل المنتجين والمخرجين عليه من جديد بعقود أفلام يقدم فيها دور المرأة ما اضطر إسماعيل إلى إيقاف ذلك، بل إن الرقابة على المصنفات الفنية نفسها في مايو 1958 أنذرت منتجي أفلامه بأنها سترفض أي قصة يظهر فيها الفنان في دور المرأة.

وتابع أن إسماعيل ياسين قدم الكوميديا السوداء التي يختلط فيها الحزن بالضحك والجد بالهزل "إسماعيل يس في جنية الحيوان" الذي قدمه في العام 1957، وكان من الواضح أن الجمهور أصبح له رأي في أفلام إسماعيل فلم يتقبل الجمهور بسهولة الصورة الجديدة لإسماعيل فقد وقف بناءه الجسدي وشكله العام وصورته عند الناس حائلًا في تقبلهم دور العاشق والقاتل الذي يفكر في تدبير جريمة.

ويتوافق أمس الجمعة مع ذكرى وفاة الفنان في عام 1972 عن عمر يناهز 59 عامًا.

الكلمات المفتاحية