القاهرة : الثلاثاء 21 مايو 2019
محمد الباز رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمد العسيري رئيس التحرير التنفيذي
تحقيقات وملفات
الثلاثاء 12/مارس/2019 - 02:19 م

"حياة مهددة".. كيف كشفت الأمطار الغزيرة خطر أعمدة الكهرباء المتهالكة؟ (تفاعلي)

حياة مهددة.. كيف
هاني سميح - أميرة خالد
dostor.org/2550181

أمطار غزيرة سقطت في بعض المحافظات بجانب أعمدة إنارة مكشوفة ومتهالكة، تخرج منها أسلاك كهربائية فتسببت في حدوث ماس كهربائي للكتل السكنية والمواطنين بالمناطق المجاورة، وكان أحد ضحاياها فلاحا بسيطا من قرية "ميت بشار" التابعة لمحافظة الشرقية، ولقى المواطن مصرعه بعد هبوط الأمطار على القرية وتشابكها مع أعمدة الإنارة لتصيبه بصعق كهربائي شديد أدى إلى وفاته على الفور.


 لم تكن ضحايا تشابك الأمطار بالأعمدة المكشوفة من المواطنين فقط، بل كان للحيوانات نصيبا من الصعق الكهربائي في قرى محافظة الشرقية، حتى أصيب عدد كبير من الماشية بالقرية، ولم يجد أصحابهم حلا سوى ذبحهم في الشارع. 

 "أسامة عسران"، نائب وزير الكهرباء، يوضح لـ"الدستور" أن الوزارة ليست لها علاقة بأعمال الصيانة للأعمدة الكهربائية المكشوفة والمتهالكة بالشوارع، وهذه الأعمال من اختصاص الأحياء وقطاع الإنارة المركزية بهيئة النظافة، فالوزارة تخلي مسئوليتها من وقوع أي حوادث تتعلق بتلف الأسلاك الكهربائية أو تعرض الأعمدة المكشوفة للأمطار وحدوث ماس كهربائي منها.

ads
ads
ads