الإثنين 19 أغسطس 2019 الموافق 18 ذو الحجة 1440
ads

فوز "الرابطة" وهزيمة "خمس نجوم" بالانتخابات الإقليمية بإيطاليا

الإثنين 11/فبراير/2019 - 09:50 م
الانتخابات الإقليمية
الانتخابات الإقليمية بإيطاليا
وكالات
طباعة
ظهر حزب "الرابطة" اليميني المتطرف، الذي ينتمي إليه وزير الداخلية الإيطالي ماتيو سالفيني، رابحا رئيسيا في الانتخابات الإقليمية التي جرت مطلع الأسبوع الجاري، بينما واجه الحزب الحاكم الآخر في إيطاليا، وهو حركة "خمس نجوم"، المناهض للمؤسسة، هزيمة قاسية.

ومن الممكن أن تؤدي نتائج الانتخابات التي جرت يوم الأحد في إقليم أبروتسو، إلى تفاقم التوترات داخل الحكومة الإيطالية الشعبوية، حيث يتسبب تباين الحظوظ السياسية بين الحزبين، في جعل استمرار الائتلاف بينهما صعبا.

وتم انتخاب المرشح المحافظ، ماركو مارسيليو، الذي يحظى بدعم حزب الرابطة، رئيسا لابروتسو، بعد حصوله على نسبة 48 بالمئة تقريبا من الأصوات، حسبما قالت وزارة الداخلية.

وقال سالفيني في مؤتمر صحفي في روما "يمكننا أن نشعر بالسعادة"، قبل أن يسارع قائلا "لم يتغير شيء" بالنسبة للحكومة، وقلل من أهمية النكسة التي تعرض لها شريكه في الائتلاف الحكومي حزب "خمس نجوم".

وتابع "إذا كنت في مكان خمس نجوم، لم أكن لأشعر بالقلق، إنها نتيجة إدارية محلية، في حين أن انتخابات البرلمان الأوروبي والتي سيتنافس فيها حزب الرابطة ضد حزب خمس نجوم "هي شيء آخر".
من جانبه، قال رئيس الوزراء جيوزبي كونتي، وهو ليس عضوا في أي من الحزبين الحاكمين، إن نتيجة الانتخابات الإقليمية "واضحة تماما ولكن هذا لا يغير أي شيء للحكومة المركزية، سنواصل عملنا".

وينحدر مارسيليو من "إخوة إيطاليا"، وهو حزب يميني متطرف آخر، إلى جانب حزب "فورزا إيطاليا" (إيطاليا إلى الامام) المحافظ، الذي ينتمي إليه رئيس الوزراء الاسبق، سيلفيو بيرلوسكوني، والذي جدد تحالفا قديما مع الرابطة في أبروتسو، بينما ظل في المعارضة على المستوى الوطني.

وقد فاز حزب الرابطة يوم الأحد، بنحو 28 بالمئة من الأصوات في الإقليم، وهي نسبة تقدر بضعف النتائج التي حققها في الانتخابات العامة التي جرت العام الماضي، مما يؤكد زيادة شعبية الحزب القومي المناهض للهجرة.
ads