القاهرة : الجمعة 18 يناير 2019
محمد الباز رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمد العسيري رئيس التحرير التنفيذي
ads
منوعات
الأحد 09/ديسمبر/2018 - 06:33 م

مصورة تبرز جمال المحروسة بـ "فوتوسيشن للأطفال"

مصورة تبرز جمال المحروسة
هبه عويضه
dostor.org/2429413

بعيدًا عن الطرق التقليدية استطاعت مصورة شابة أن تترجم عشقها للأطفال داخل جلسات تصوير مختلفة، لتحكي قصة وتاريخ مكان، بأسلوب متميز ممزوج ببراءة الأطفال، لتصل بها لبعد أخر وهو إظهار جمال الأماكن السياحية المصرية.

"روان خالد".. شابة سكندرية من أصل نوبي، تدرس الجرافيك بكلية الفنون الجميلة جامعة الإسكندرية، وبرغم سنوات عمرها التي لا تتعدي العشرين، استطاعت أن يكون لها مشروعها الخاص التي تبدأ به مجالها العملي، وساعدها في ذلك توافق دراستها مع موهبتها وهي التصوير، لتصبح خلال شهور قليلة مصورة محترفة.

"مش عاوزة أكون زي أغلب البنات أتخرج وأقعد في البيت".. هكذا بدأت روان حديثها، لتكمل قائلة: أعشق التصوير وكنت دائمًا أسعى لكي أحترف المهنة، فقررت أن أبدأ مبكرًا منذ التحاقي بالجامعة، فكنت أخطط أن أتعلم أشياء أثناء الدراسة لكي أخرج لسوق العمل بعد التخرج وأنا أمتلك عدة مهارات، وبالفعل تعلمت التصوير على يد أحد زملائي، وهو من شجعني لاستكمال مشروعى بجانب عائلتي التي هي أكبر داعم لي.

وأضافت "روان" أنها في مارس الماضي بدأت في تنفيذ مشروع جلسات تصوير للأطفال، فأرادت أن تظهر جانبًا مختلفًا، وكانت أول جلسة تصوير للطفل "مودي" فصورته على هيئة رجل كبير يمشي بشوارع الإسكندرية ويقرأ الجرائد، فظهرت روح الإسكندرية وجمالها بجانب الطفل الذي لفت الانتباه.

و"من هنا بدأت بجلسات التصوير التي تظهر جمال الأماكن السياحية، فمصر مليئة بالأماكن الجميلة التي لا يعرفها الكثير، فأردت أن يكون لي رؤية خاصة"- حسبما قالت "روان"-

وتابعت: "أشهر المصورين قاموا بتصوير الأماكن السياحية، لكنني صنعت مزيجًا بينها وبين براءة الأطفال، وكنت اختار الأماكن والملابس، وانتقلت إلى مدينة ثانية وفكرة جديدة، فأظهرت جمال بلاد النوبة واستعنت بالطفلة "مودة" التي فازت بجوائز في رياضة الجمباز وكان "فوتوسيشن مودة" من أشهر ما قدمت، وقمت بتصوير ٣٥ جلسة تصوير جميعها للأطفال".

اهتمام روان بالأطفال ليس بجلسات تصوير فقط، بل تطمح أن يصبح مشروعها أكاديمية لتعليم الأطفال للهوايات والمهارات، فتقول: "من أحلامي أن استطيع تعليم الأطفال مهارات حياتية، تساعدهم في مجال العمل وأن أبدأ معهم في سن صغيرة ليتعلموا التسويق والجرافيك والفوتوشوب وكل ما هو مهارة تساعدهم في حياتهم، فأنا أؤمن بأنه يجب علينا أن نخطط لمستقبلنا في سن صغير، لكي نستطيع مواكبة تطورات سوق العمل".

مصورة تبرز جمال المحروسة بـ "فوتوسيشن للأطفال"
مصورة تبرز جمال المحروسة بـ "فوتوسيشن للأطفال"
مصورة تبرز جمال المحروسة بـ "فوتوسيشن للأطفال"
مصورة تبرز جمال المحروسة بـ "فوتوسيشن للأطفال"
مصورة تبرز جمال المحروسة بـ "فوتوسيشن للأطفال"
مصورة تبرز جمال المحروسة بـ "فوتوسيشن للأطفال"
مصورة تبرز جمال المحروسة بـ "فوتوسيشن للأطفال"
مصورة تبرز جمال المحروسة بـ "فوتوسيشن للأطفال"
مصورة تبرز جمال المحروسة بـ "فوتوسيشن للأطفال"
مصورة تبرز جمال المحروسة بـ "فوتوسيشن للأطفال"
ads
ads
ads