القاهرة : الثلاثاء 22 يناير 2019
محمد الباز رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمد العسيري رئيس التحرير التنفيذي
ads
حوادث
الإثنين 26/نوفمبر/2018 - 08:44 م

أم تُغرق ابنها فى برميل مياه: «خفت لحد يعايره لأنه ابن حرام»

أم تُغرق ابنها فى
ندى حمدى- معوض هويدى داليا عبدالباسط
dostor.org/2412184

أغرقت أم، ابنها الرضيع «٤ أشهر»، فى برميل مياه على إثر خلاف مع زوجها، الذى هددها بفضح أمرها لكون الطفل ابنًا غير شرعى، جاء نتيجة علاقة محرمة بينها وبين عشيقها.
وقررت نيابة حوادث جنوب الجيزة الكلية حبس المتهمة ٤ أيام، بعد مواجهتها بأقوال زوجها، وتحريات الأجهزة الأمنية.
بدأت الواقعة بعثور جد الطفل، موظف بالمعاش، على حفيده غارقًا فى برميل مياه بالمنزل، فشك فى والدته لتواجدها بمفردها مع الطفل، فأغلق عليها الباب وأسرع لإبلاغ شرطة أبوالنمرس.
وانتقلت قوة أمنية لفحص البلاغ، وناقش ضباط المباحث والدة الطفل «سارة. م»، ٢٢ سنة، التى قالت فى البداية إنها فوجئت بغرق طفلها عمرو، ثم اعترفت بقتله وإغراقه فى الماء، لأنها حملت به سفاحًا من علاقة غير شرعية.
وقالت المتهمة إن زوجها «نادر» وافق على الزواج منها ونسب الطفل له، وتزوجها بعد شهر من حملها، مؤكدة أنها لا حظت تغير زوجها بعد ارتباطه بعلاقة عاطفية مع زميلة له بالعمل ورغبته فى الزواج منها، وحينها بدأت المشاكل بينهما.
وأشارت إلى أن زوجها هددها بفضح أمر علاقتها القديمة، وأن الطفل ليس نجله، كما أخبرها بأنه سيرفع قضية لتطليقها بعد إثبات عدم نسب الطفل له، فخشيت افتضاح أمرها وقررت التخلص من الابن خوفًا من الفضيحة ومعايرته بأنه «ابن حرام».
وذكرت التحقيقات أن الأم استغلت غياب زوجها بالعمل، وخروج حماها وحماتها من المنزل، فملأت البرميل بالمياه وألقت الطفل به، وأمسكت برأسه أسفل المياه حتى تأكدت تمامًا من وفاته، كما خططت للادعاء بأنه غرق أثناء لهوه فى غفلة منها.
وفى سياق قريب، شهدت قرية «دمتيوه»، التابعة لمركز شرطة دمنهور، بمحافظة البحيرة، حادثًا مؤسفًا، حيث استعمل عامل «ولاعة» فى لسع نجله الطفل الرضيع فى قدمه، وعضه بالصدر والبطن والفخذ اليسرى.
تلقى اللواء جمال الرشيدى، مدير أمن البحيرة، إخطارًا من اللواء محمد أنور هندى، مدير إدارة البحث الجنائى، يفيد بورود بلاغ لمركز شرطة دمنهور من المستشفى العام، بوصول الطفل «مالك أ. ال»، ١١ شهرًا، مقيم بقرية دمتيوه دائرة المركز، مصابًا بفقدان الوعى، وكدمات بالجبهة، وآثار عض بالصدر والبطن والفخذ اليسرى، وآثار حرق بباطن القدم اليمنى.
واتهمت والدة الطفل «فاتن. س»، ١٨ عامًا، زوجها «أحمد. ال. س»، ٢٢ عامًا، عامل، بالتعدى على نجلهما بالضرب وإصابته بـ«ولاعة» دون أسباب.
واعترف المتهم بارتكابه الواقعة بدعوى اللهو مع نجله المذكور دون قصد منه، مضيفًا: «ابنى مصاب بخراج صغير فى قدمه، واستخدمت الولاعة ظنًا منى أن ذلك يساعد فى العلاج».

ads
ads
ads