الثلاثاء 07 أبريل 2020 الموافق 14 شعبان 1441

فى ذكرى رحيله.. ما لا تعرفه عن الأنبا ميخائيل مطران أسيوط

الجمعة 23/نوفمبر/2018 - 07:34 م
أرشيفية
أرشيفية
مونيكا جرجس - ماريان رسمي
طباعة
تحتفل إيبارشية أسيوط، اليوم بتذكار رحيل الأنبا ميخائيل مطران أسيوط الراحل والذي توفي عام 2014 ودفن بدير السيدة العذراء مريم بدرنكة.

ولد الأنبا ميخائيل في قرية "الرحمانية"، في "نجع حمادى" محافظة قنا، وترهبن بدير الأنبا مقار وعمره أقل من عشرون سنة باسم متياس المقارى في 19-2-1939، ورسم مطران لأسيوط بيد البابا يوساب يوم 25 أغسطس 1946 عندما كان عمره 25 سنه.

وشارك الأنبا ميخائيل في إحضار رفات القديس مار مرقص الإنجيلي من روما عام 1968، واشترك في تجليس قداسة البابا شنودة الثالث عام 1971.

وفي مارس 2009 أعلن الانبا ميخائيل أسقف أسيوط ورئيس دير أبو مقار وأكبر الأساقفة سنًا على مستوى الجمهورية استقالته من رئاسة دير أبو مقار، ورفض الأنبا مخائيل الإعلان عن أسباب استقالته التي كانت مفاجأة بالنسبة للجميع، ويعتقد أن سبب الاستقالة هو كبر سنه وعدم استطاعته السفر والاهتمام برئاسة الدير، حيث أكد المتنيح البابا شنودة وقتها أنه حاول كثيرًا مع الأنبا ميخائيل حتى يتراجع عن قراره ولكن الأنبا ميخائيل أصر على قراره، وكان الأنبا ميخائيل قد تولى رئاسة دير أبو مقار بعد وفاة الأب متى المسكين الأب الروحى للأنبا ميخائيل.

وفي مارس 2014 ترأس البابا تواضروس الثاني صلاة جنازة على جثمانه بأسيوط، بمشاركة لفيف من أساقفة ومطارنة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية.

الكلمات المفتاحية