القاهرة : الثلاثاء 23 أكتوبر 2018
محمد الباز رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمد العسيري رئيس التحرير التنفيذي
ads
الكرازة
الجمعة 12/أكتوبر/2018 - 12:03 م

الأنبا إبراهيم إسحق: الشباب في مصر يمثلون 21% من السكان

الأنبا إبراهيم إسحق
الأنبا إبراهيم إسحق
مونيكا جرجس - ماريان رسمي
dostor.org/2357241

شارك الأنبا إبراهيم إسحق، بطريرك الأقباط الكاثوليك بمصر، في سنودس الشباب بالفاتيكان والذي ترأسه بابا الفاتيكان البابا فرنسيس الأول.

وأوضح بطريرك الكاثوليك خلال كلمته بسنودس الشباب بالفاتيكان، قائلًا" أحمل لكم تَحِيّاتِ الشباب المصري، فإنه يتعَوَّد الشباب على الحصول على كُلِّ شيء، ويرفضونَ فَورًا أيَّ شكل للسُلطة.

وتابع: أن الكنيسة هي أيضًا سُلطةٌ؛ وإنَّ كثيرين لم يعودوا يشعرون بضرورة اتِّباعِ مُثُلٍ عُليا أو نماذِج للقداسة؛ ففي الواقع أنَّ العالم يعاني اليومَ مِن تَنَوُّعٍ عريض مِنَ الأجوِبة والإمكانِيّات، التي تتركهم في حيرة، أو شَكٍّ أو قلق.

وأوضح بطريرك الكاثوليك خلال كلمته قائلًا، إن الشباب في مصر - يمثلون 21% من السكّان- وفي أعقابِ ثورَتين خلال ثلاث سنوات- يعيشون زمنًا انتقاليًّا، زمنَ عبورٍ وعدم تأكُّدٍ من المستقبل، يتحوَّل مجتمعٌ تقليدِيّ سريعًا وبِعُنفٍ إلى مجتمعٍ «مقلوبٍ رأسًا على عَقِب» يخضعُ الجميعُ وَكُلُّ شيء فيهِ للنِقاش؛ وحيثُ اختفت صورة رأس العائلة (الكبير، سواءً في العائلة أو المدرسة أو الكنيسة) وأيضًا تُنتَقَد ويُستَخَفُّ بِها؛ وحيثُ انقَلَبَت درجات القِيَم؛ وطَغَى ثِقَلِ الحالة الاقتصاديّة غير المُستَقِرّة على جميع المسائل الأخرَى (بما فيها الإيمان)؛ وحيثُ لأوَّلِ مَرَّةٍ تُجاهِر مجموعات شبابيّة بالإلحاد، رافِضينَ الديانة والإيمان بالله.