الإثنين 18 نوفمبر 2019 الموافق 21 ربيع الأول 1441
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

بالتفاصيل.. تحديد مصير حقل "نور" بالبحر المتوسط خلال أسبوع

السبت 22/سبتمبر/2018 - 12:56 م
حقل نور
حقل نور
طباعة
كما انفردت "الدستور" فى أبريل الماضى بتفاصيل اكتشاف حقل "نور" بالبحر المتوسط، تنفرد اليوم بكشف تفاصيل خطة "إينى" الإيطالية بالتعاون مع وزارة البترول والشركة القابضة للغازات الطبيعية "إيجاس"، فى حفر الحقل الجديد "نور" أمل مصر المستقبل.

وتتم حاليًا أعمال الحفر بحقل "نور" على قدم وساق من قبل شركات البترول المصرية، بالتعاون مع الشركات والخبراء الأجانب، لسرعة تحديد مصير الحقل قبل نهاية سبتمبر الحالى، ومن ثم تعلن "البترول" نهاية الشهر عن الكشف الكبير الذى لا يقل أهمية عن حقل "ظهر".

وكشفت مصادر مسئولة بشركة "إينى" الإيطالية عن أن الشركة تعمل حاليًا بالتعاون مع "ثروة" المصرية فى حفر أول بئر استكشافية بحقل نور البحري في شمال سيناء، بمنطقة البحر المتوسط "نور1"، وذلك على عمق أكثر من 5 آلاف متر، باستخدام أحدث التكنولوجيا فى أعمال الحفر وبأيدٍ مصرية.

وأوضحت المصادر لـ"الدستور" أنه من المقرر تحديد مصير الحقل نهاية سبتمبر الجارى، إذا كان به غاز من عدمه، وعلى هذا الأساس سيتم تقييم الحقل وحجم الاحتياطى، والاستمرار فى العمل من عدمه.

وأشارت المصادر إلى أن مساحة منطقة حقل "نور" تتعدى 700 كيلومتر مربع، وبها إمكانيات وتكوينات جيولوجية تبشر بوجود كشف ضخم بالمنطقة، يتعدى كشف "ظهر" فى حجم الاحتياطيات، لافتًا إلى أن حجم الاستثمارات المقدرة لحفر أول بئر استكشافى بمنطقة "نور" تقدر بنحو 105 ملايين دولار حسب الاتفاقية الموقعة بين "إينى" ووزارة البترول.

وتضخ "إينى" ما يقرب من 3 مليارات دولار خلال الفترة المقبلة للاستثمار فى الحقول المصرية التابعة لها، خاصة حقل "نور" الجديد الواعد، حسب تصريحات المدير التنفيذى لإينى، كلاوديو ديسكا ليزى، كما خصصت 70% من استثماراتها العالمية فى مصر، بما يعنى أن جميع الدراسات التى تمت بالمنطقة تؤكد وجود مناطق واعدة بالاكتشافات البترولية الجديدة.

وانفرد موقع "الدستور"، فى أبريل الماضى، بوجود اكتشاف جديد للغاز بمنطقة شروق بالبحر المتوسط، ضمن منطقة امتياز "إينى"، وتعمل بالحقل العديد من الشركات المصرية، من ضمنها "بتروجت" و"إنبى" فى تجهيزات المنصات البحرية بالحقل.

ووافقت لجنة الطاقة والبيئة بمجلس النواب، برئاسة المهندس طلعت السويدى، على قرار رئيس مجلس الوزراء بمشروع قانون مقدم من الحكومة بالترخيص لوزير البترول والثروة المعدنية فى التعاقد مع الشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية، وشركة عالمية للبترول، للبحث عن الغاز والزيت الخام، واستغلالهما فى منطقة نور بشمال سيناء البحرية بالبحر المتوسط، وذلك بداية يوليو 2018.

وتحتل "إيني" المركز الثاني من حيث الإنتاج وحجم الاستثمارات فى مصر، بعد أباتشى الأمريكية، ويمثل إنتاج إينى نحو 35% من إنتاج الغاز الطبيعى فى مصر، وتعمل الشركة منذ عام 1955، ويبلغ الإنتاج اليومى بالحقول التابعة لها فى مصر نحو 220 ألف برميل من الزيت والمتكثفات، ويبلغ حجم استثمارات الشركة فى مجال البترول والغاز بمصر نحو 18 مليار دولار، منها 14 مليار دولار فى حقل ظهر فقط.

ومن المتوقع بعد الانتهاء من أعمال حفر الحقل الجديد، ووضعه خلال عامين على خريطة الإنتاج، أن يصل إنتاج مصر من الغاز إلى أكثر من 10 مليارات قدم مكعب غاز يوميًا، تستهلك مصر منها نحو 6.2 مليار قدم، والمتبقى يتم تحويله للصناعات التحويلية والبتروكيماويات، وعمليات التصدير.
ads