الجمعة 15 نوفمبر 2019 الموافق 18 ربيع الأول 1441
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

لهذا السبب غارت هند رستم من فاتن حمامة

الأربعاء 08/أغسطس/2018 - 09:52 ص
جريدة الدستور
هدير القاضي
طباعة
عرفت بكبرياءها وعزة نفسها، فكانت دائمًا ماترى نفسها أنها قدمت ما يجعلها في الصفوف الأولى، وأثار تأخر إحدى الفنانات عن موعد تصوير مشهد تشارك به في البلاتوه انزعاجها، فهي كانت تحب انضباط المواعيد، الأمر الذي دفعها إلى إعتزال الفن عقب إنتهائها من التصوير.

هي الفنانة هند رستم التي عرفت بمارلين مونرو الشرق، اللقب الذي أطلقه عليها الإعلامي مفيد فوزي، والتي تحل علينا اليوم الذكرى السابعة لوفاتها، والتي توافق الثامن من أغسطس عام 2011.

الغيرة بين النجمات أمر طبيعي في الوسط الفني الذي يتسم بالكثير من الأجواء التنافسية، سواء كانت بسبب مساحة دور أو لقب أو أجر أو ترتيب أسماء على التتر، إلا أن الخلاف بينها وبين الفنانة الراحلة فاتن حمامة وصل لمرحلة كبيرة.

كانت البداية عندما اعترضت هند رستم على اللقب الذي أُطلق على فاتن حمامة بأنها "نجمة القرن"، وذلك لأنها رأت نفسها قدمت أدوارًا متنوعة أكثر من أعمال فاتن حمامة التي فضلت الصمت وحرصت على الابتعاد عن دائرة المشاكل.

واستنكرت مارلين مونرو استقبال المنتجين وصُناع السينما لـ"حمامة" بجملة "شبيك لبيك"، وتحقيق شروطها دون أى جدال، لدرجة أنها ظلت بين نجمات جيلها صاحبة الأعلى أجرًا والمدللة دائما.

وظهرت غيرة "رستم" تجاه سيدة الشاشة الأولى أثناء تصوير مشهد بفيلم "لا أنام"، والذي تمثل في ذهاب فاتن حمامة لتهدد هند رستم وتعنفها بعد علمها بأنها تخون والدها على علاقة برجل آخر، وترد هند رستم عليها في المشهد بثبات شديد، وتظهر لها أنها لا يفرق معها ما علمت به، وترفع "حذائها"، في إشارة لاستفزازها وتجاهل ما تنطق به الأولى.

ولكن لم يلق هذا المشهد القبول لدى سيدة الشاشة العربية فاتن حمامة التي وجدت رفع الحذاء فيه أمر غير لائق، وأبدت اعتراضها في حديث مع مخرج الفيلم صلاح أبو سيف، وطلبت تغييره وذلك دون علم هند رستم التي فوجئت بالمخرج يخبرها ببعض التغييرات وهي الاستغناء عن رفع الحذاء.

إلا أن رستم عرفت أن فاتن حمامة وراء هذه التغييرات وتمسكت بالمشهد بحجة أنه يضفي مدلولا عليه لترد بطريقتها الخاصة وبكيد النساء، حيث أمسكت أثناء التصوير سيجارة وبدلا من أن ترفع الحذاء فقط فى وجه فاتن حمامة قامت بنفخ الدخان في وجهها، وهو الأمر الذي استعجب له الجميع لترد هند رستم "أمامكم مشهدين الجزمة أو السيجارة، خدوا منها اللى يريحكم"، ليتم تصوير المشهد في النهاية بالحذاء والسيجارة ولكن تم تقديمهما بشكل غير مستفز.

كما أثار غضب هند رستم أيضا علمها بحصول فاتن حمامة على أجر فى فيلم "لا أنام" يزيد على 3 أضعاف مع حصلت هي عليه، وعندما غير اللقب الذي أطلق على فاتن حمامة من نجمة القرن إلى سيدة الشاشة العربية، أشعلت نار الغيرة فى قلب هند رستم، والذي أعتبرته ظلم لها ولباقي نجمات جيلها.

الكلمات المفتاحية

ads