الجمعة 20 سبتمبر 2019 الموافق 21 محرم 1441
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

مريض بقوائم الانتظار: عانيت 7 أشهر ومبادرة الرئيس أزاحت الألم

السبت 04/أغسطس/2018 - 02:55 م
عمرو فتحي
عمرو فتحي
عمرو المزيدي
طباعة
قال عمرو فتحي، أحد مرضى قوائم الانتظار، "ما أصعب أن يعيش الشخص عدة أشهر والمرض ينهش في جسده وهو في قوائم الانتظار"، مشيرًا إلى أن ذلك كان يتم قبل مبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسي التي أزاحت الألم عن الأجساد.

وأضاف "فتحي"، "كان الألم يعتصرني ووجدت نفسي لمدة 7 أشهر في قوائم انتظار طويلة، فالمستشفيات ممتلئة بالمرضى والإمكانات ضعيفة، حتى جاءت بوادر الأمل بمبادرة الرئيس بالانتهاء من قوائم الانتظار".

وأردف المريض، تلقيت اتصالا من مستشفى الشرطة بالعجوزة طلبوا مني التوجه إليها، إذ سافرت من الإسكندرية للقاهرة ودخلت المستشفى وأجريت بعض الفحوصات الطبية، تمهيدا لإجراء العملية الجراحية تغيير صِمَام بالقلب.

واستطرد، شعور قاسي ومؤلم أن يشعر شاب في ريعان شبابه بالمرض، لكن الحمد لله على أن لدينا رئيس يشعر بالجميع، وجهاز شرطة يساعد البسطاء ويزيح الألم عنهم من خلال مستشفيات الشرطة، التي استقبلتنا بحفاوة ولم ندفع جنيها واحدا ونلقى معاملة راقية، فخالص تقديرنا للواء محمود توفيق وزير الداخلية ورجاله.

وكان الرئيس عبدالفتاح السيسى، أكد أن قوائم الانتظار تكلف الدولة مليار جنيه، أى أن كل حالة تكلف الدولة نحو 100 ألف جنيه، لافتا إلى أن القضية ليست أن الرئيس يحل المسألة.

وتابع الرئيس خلال المؤتمر الوطنى السادس للشباب بجامعة القاهرة: "لو تخيرنى بين إنى آكل ولا أعالج دول لأ أعالج دول، لو تخيرونى بين إنى أخلى الأم والأب والجد والجدة والطفلة أنهم يكونوا سعداء ده ولا ناكل أنا عبدالفتاح بقول لأ دول واللى زيهم".

وأضاف الرئيس السيسى: "المشكلة كلها كانت فى المليار جنيه، ووزارة الصحة كانت شغالة فى جزء والباقى تم تركه، لكن كلنا لازم نقف مع بعض إيد واحدة وبالتالى هنحل أى مشكلة".
ads