الإثنين 18 نوفمبر 2019 الموافق 21 ربيع الأول 1441
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

قطاع الأعمال يعود لقيادة صناعة السيارات بإنتاج سيارة كهربائية

الأحد 15/يوليه/2018 - 10:18 ص
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
أسامة الشندويلي
طباعة

بدأت ثماربرنامج الإصلاح الاقتصادي الذى خاضته الدولة مؤخرًا في ظهور بشائره مع حكومة الدكتور مصطفي مدبولي رئيس مجلس الوزراء، من خلال نجاح وزارة قطاع الأعمال العام في الاتفاق مع شركة صينية لإنتاج أول سيارة كهربائية في مصر يتم تصنيعها عبر الشركة الهندسية لصناعة السيارات.
قال اللواء محمد يوسف رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة للنقل البحرى والبرى، أن الشركة القابضة سعت في إنتاج سيارة كهربائية فى الشركة الهندسية للسياراتبنسبة مكون محلي 70 % للسيارة.
وأضاف رئيس القابضة للنقل البحري والبري أن مشروع إنتاج السيارة الكهربائية ضمن المشروعات العملاقة التي قدمتها الشركة القابضة لوزير قطاع الأعمال العام هشام توفيق في إطار برنامج مشروعات التنمية الاقتصادية التي تعمل عليها الشركة القابضة للنقل البري والبحري.
وأشارإلى أنه أجري احتفالًا لتوقيع العقود بين الشركة الهندسية لصناعة السيارات، إحدى الشركات التابعة وشركة "درشال للصناعة "وكيل شركة دونج فينج الصينية لصناعة السيارات على إدخال تكنولوجيا صناعة السيارات الكهربائية لمصر من خلال تنفيذ مشروع نقل تكنولوجيا وتصنيع السيارات والشواحن الكهربائية من خلال شركة دونج فنج الصينية.

وأشارإلى أن الطاقة الإنتاجية فى السنة الاولى تصل إلى إنتاج عدد 200 سيارة وتتدرج لتصل إلى عدد 10000 سيارة كهربائية فى السنة الخامسة وعدد 2000 شاحن وعدد 2000 محطة شحن سنويًا على أن يكون البدء فى التنفيذ اعتبارًا من شهر أغسطس 2018، وذلك من خلال استغلال بعض خطوط انتاج بمصانع الشركة الهندسية لصناعة السيارات بنظام الشراكة.
فيما قال المهندس محمد أبوعقيل رئيس شركة الوطنية للاستثمارات والتنمية أن نجاح قطاع الأعمال في انتاج أول سيارة كهربائية مصرية سيساهم في عودة قطاع الأعمال لمكانته السابقة لقيادة قطاع السيارات في مصر.
وأشار أن مجموعة "فولكس فاجن" الألمانية أكبر منتج سيارات في العالم تدرس تطوير بطاريات صلبة للسيارات الكهربائية من أجل زيادة مدى وأمان وسلامة السيارات الكهربائية مما يوضح أن السيارة الكهربائية سيكون له مستقبل رائع في مصر.
وأشار إلى أن "فولكس فاجن" تدرس إقامة مصنع صغير لإنتاج البطاريات الصلبة بالتعاون مع شريكتها الأمريكية "كوانتم سكيب" الموجود مقرها في ولاية كاليفورنيا.
فيما قال ياسر النوبي عضو شعبة السيارات أن تصنيع السيارة الكهربائية عبر تعاون قطاع الأعمال مع القطاع الخاص سيساهم في عودة صرح النصر للسيارات مرة أخري.
وأضاف أن هناك رغبة من الدولة في الاستحواذ على حصة من سوق السيارات عبر الشركات الحكومية التي تمتلكها الدولة، موضحًا أن قرار إنتاج السيارات الكهربائية مهم للغاية خلال الفترة القادمة في ظل ارتفاع أسعار مشتقات البترول.
وأوضح أن السيارة الحكومية عند تصنيعها بالتعاون مع القطاع الخاص ستنجح في تسويقها جيدا وتصديرها إلى السوق الأفريقي.
وأشار إلى أن نجاح التعاون مع بين القطاع العام والقطاع الخاص سيكون رهان حكومة الدكتور مصطفي مدبولي خلال الفترة القادمة.

ads