رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

توتنهام مطالب بإثبات نفسه بصورة أكبر في البريمييرليج

جريدة الدستور

توج توتنهام هوتسبير لآخر مرة بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم منذ 56 عاما لكن لا يمكن لأشد المتفائلين بالفريق - من الناحية الواقعية - توقع تعويض فارق النقاط العشر مع تشيلسي المتصدر.

وللعام الثاني على التوالي يحتل توتنهام المركز الثاني في الدوري قبل 12 جولة من الوصول إلى خط النهاية.

والآن السؤال سيتعلق بمدى قدرة توتنهام على تجنب تكرار انهيار الموسم الماضي الذي لم يجعل الفريق يبتعد فقط عن ليستر سيتي الفائز باللقب لأول مرة في مايو الماضي لكنه جعله يتراجع في الترتيب خلف غريمه المحلي أرسنال في الجولة الأخيرة.

وتسود أجواء احتفالية في ملعب وايت هارت لين بعد الفوز 4-صفر على ستوك سيتي اليوم الأحد لكن تواضع أداء الفريق الزائر يعني أنه لا يمكن الخروج باستنتاجات عديدة.

وأثبت فريق المدرب ماوريسيو بوكيتينو مدى طموحه هذا الموسم بالفوز على مانشستر سيتي وتشيلسي وجاء ذلك في الوقت الذي يملك السبيرز أصغر متوسط لفريق بالدوري وبعمر يقل عن 25 عاما.

وجاء الفوزان الكبيران في وايت هارت لين الذي شهد عشرة انتصارات متتالية لتوتنهام في الدوري وكأس الاتحاد الإنجليزي منذ أكتوبر الماضي.

لكن يظهر توتنهام بشكل مختلف خارج أرضه أمام المنافسين الأقوياء وآخرها عندما خسر 2-صفر في ضيافة ليفربول بعدما قدم أحد أسوأ عروضه خلال الموسم الجاري.

وتسلطت الأضواء على ذلك عبر جرايم سونيس المدرب السابق الذي بدأ مشواره مع فرق الشباب في توتنهام قبل أن يحرز خمسة ألقاب للدوري وثلاثة كؤوس أوروبية مع ليفربول.

وقال سونيس المحلل بمحطة سكاي سبورتس عقب متابعة فوز توتنهام على ستوك: "تظهر إمكانيات الفريق في بعض الأوقات بشكل مذهل ومن المؤسف ألا ينجح الفريق في الفوز بمزيد من المباريات خارج أرضه."

وأضاف: "يحتاج الفريق لهذا الأمر إذا أراد أن ينافس بجدية."

وتابع: "تسير الأمور على ما يرام عندما يحظى الفريق بدعم الجميع ويكون مفعما بالثقة لكن أحيانا يكون في حاجة للذهاب إلى ملاعب أخرى والخروج بنتائج إيجابية رغم وجود حالة عداء وهذا ما يصنع الفارق مع البطل الحقيقي."

وفي ظل عدم وصول لاعبين رائعين مثل هاري كين (23 عاما) وديلي آلي (20 عاما) إلى القمة فإنه يمكن ترشيح توتنهام للتتويج باللقب في المستقبل.

وبعدما عانى توتنهام كثيرا خلال خوض مبارياته الأوروبية على استاد ويمبلي فإن الموسم المقبل سيمثل اختبارا صعبا لقدرات الفريق حيث سيضطر لنقل كل مبارياته على أرضه في الدوري إلى هذا الاستاد العريق بسبب تجديد ملعب وايت هارت ليت.

وقال سونيس "خاض الفريق مشوارا أوروبيا صعبا في البطولتين وعلى الفريق أن يعود من جديد إلى دوري أبطال أوروبا."

وأضاف "إذا لم يحافظ على الوجود ضمن المربع الذهبي فلا أعتقد أن الموسم سيكون ناجحا بالنسبة للفريق."