الخميس 23 يناير 2020 الموافق 28 جمادى الأولى 1441

الإصلاح والتنمية: ذكرى يناير "احتفالية" وليست "احتجاجية"

الخميس 22/يناير/2015 - 01:32 م
الإصلاح والتنمية
الإصلاح والتنمية
أ ش أ
طباعة
وجه حزب الإصلاح والتنمية برئاسة محمد أنور السادات، التهنئة للشعب المصري بمناسبة حلول الذكرى الرابعة لثورة 25 يناير المجيدة والاحتفال بعيد الشرطة، مشيرًا إلى ضرورة أن تكون الذكرى الرابعة لثورة يناير احتفالية لكل المصريين ببدء الاستقرار وقرب إنهاء استحقاقات خارطة الطريق وتوحدنا للنهوض بمصر والعبور بها إلى بر الأمان بعد سنوات عصيبة وأحداث جسام شهدتها مصر خلال السنوات القليلة الماضية.
وأكد السادات، أن مشاركة الحزب في ذكرى ثورة 25 يناير ستكون احتفالية بالثورة وليس لرفع أية شعارات احتجاجية، نظرًا لأن الدولة تحتاج إلى أن تتنفس ويكفيها ما بها من أزمات وما تواجهه من إرهاب، موضحًا أنه لا يوجد تخوف من اشتعال الأحداث في ذكرى الثورة على خلفية دعوة جماعة الإخوان للتظاهر.
أشار السادات إلى أن حزبه قد أعد لائحة بأسماء وحالات المحبوسين من الشباب المسجونين على خلفية خرق قانون التظاهر أو الخطأ في التعبير عن آرائهم أو ارتكاب تجاوزات بسيطة سواء في الجامعات أو خارجها وقدمها لرئاسة الجمهورية ومجلس الوزراء ووزارة الداخلية كي يتم إدراجهم ضمن القائمة التي نوه الرئيس السيسي بالإفراج عنهم في ذكرى ثورة يناير.